القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلطان الهوى يا فتنة الألفية البارت 83

رواية سلطان الهوى يا فتنة الألفية البارت 83

رواية سلطان الهوى يا فتنة الألفية الحلقة 83
رواية سلطان الهوى يا فتنة الألفية الفصل 83
رواية سلطان الهوى يا فتنة الألفية الجزء 83



((بيت ابو فواز))
فواز دخل للصالة بوجهه المتجهم/السلام عليكم
//ام فواز وابو فواز وثابت المتواجدين ردوا السلام//
فواز انحنى يسلم على روسهم كعادته وجلس جنبهم
سجايا دخلت وبيدها بعض اغراض الفطور اللي ساعدتها فيه ذهب
ذهب وقفت وراها بعبايتها وظلت بمكانها على مدخل الصالة وبيدها جوالها وهي تناظر ثابت/قوم جيب معها من الاغراض
ثابت وقف واتجه للمطبخ وسجايا وراه
ذهب ناظرت ابوها/يبه انا رايحة لجدتي تبي شي؟
فواز احتدت نظرته/على وين؟!!
ذهب/لجدتي!!
ابو فواز/الله يستر عليك
فواز التفت لابوه/يبه!!
ذهب لفت بتمشي
فواز صرخ/اوقفي
ذهب انفجعت من صرخته والتفتت باستغراب/وش فيه؟!!
فواز/انت تروح يبه وتتفاهم مع جدتي
ابو فواز بحدة/فواز مالك شغل بذهب
فواز بغبنة/والله ماتروح والله
ذهب بقهر منه/جدتي وكل صباح وانا عندها
ثابت وقف وهو يناظر اللي يصير
سجايا وقفت جنبه
ذهب/مستحيل اغير عادتي عشان مشكلة مالي شغل فيها وبعدين ابوي راضي مالك شغل انت!!
فواز اتسعت عيونه/وشو!!
ذهب مشت وهي تلف طرحتها وترميها على وجهها مقهورة من لسانه الطويل اللي ماحشم فيه احد لا ابوه ولا وجود امه
فواز لحقها وهو واصل اقصى لحظات غضبه/وانا ولد ابوي ترفعين صوتك علي!!
ثابت حط الصحون اللي بيده فوق الاغراض اللي بيد سجايا ولحقهم بسرعة
ذهب خرجت من البيت متجهة لبيت جدتها
فواز خرج وراها وجرى وبينهم كم خطوة ولحقها وسحبها من يدها بقوة
ذهب شهقت بفجعة ماتوقعت يلحقها
فواز بصراخه/قلت ماتروحين ياذهب يعني ماتروحين!!
ذهب بعناد سحبت يدها وبصراخ/مو بكيفك مو بكيفك!!
فواز دفها للبيت
ذهب تراجعت بخطواتها ووقفت بمساعدة من ثابت اللي مسكها
فواز/يالله داخل اشوف يالله!!
ذهب/لو تموت مادخلت/دفت يدين ثابت عنها ومشت/
فواز مسكها من يدها وضربها كف بكل قوته/دااااخلللل لاادفنك الحين
ذهب بكت من الم الكف ومن ضعفها قدام قوته وهي تسحب يدها منه ماتقدر عليه لكن ماتبي رايه يمشي عليها بنفس الوقت ماحست الا بيد تسحبها من يد فواز بقوة وتبعده عنها التفتت تناظره
سلطان مسك يد فواز وفكها عن ذهب وسحب يدها ورجعها وراه وهو ضاغط على يد فواز بكل قوته
فواز التفتت اول ماحس بشي غريب يفك يدها منه واحتدت ملامحه
سلطان سحبه من يده لجهته ثم لوى يد فواز ورا ظهره وهو يهمس من بين اسنانه بحدة/هاذي مرجلتك!!تمد يدك على اختك!!
فواز وهو يحرك نفسه/فكني مالك شغل تسمع ماااالك شغل
سلطان دفه بقوة وباشمئزاز وهو يناظره وبعصبية/تف عليك وعلى مرجلتك دام هاذي تاليتها يافواز تف!!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات