القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا غاية الروح وأغلى من سكن البارت 82

رواية يا غاية الروح وأغلى من سكن البارت 82

رواية يا غاية الروح وأغلى من سكن الحلقة 82
رواية يا غاية الروح وأغلى من سكن الفصل 82
رواية يا غاية الروح وأغلى من سكن الجزء 82



عند طلال و ميهاف
كان طلال جالس مع امه ويتقهوون قهوه العصر وسوالف وضحك
فجأه سمعو صوت شي قوي يطيح بالارض ركض طلال لمصدر صوت وقف وهو يشوف ميهاف كاسره الفازه والصدمه اللي اذهلته انها تمشي على زجاج المتكسر وهي مو حاسه بشيء مشى بخطوات متسارعه كي يبعدها عن زجاج
اما ميهاف اللي لما شافته متجهه لها بحركه سريعه منها خذت قطعه من زجاج وحطتها بيدها لأجل تجرح يدها ودموعها تنزل من الم قلبها وذكرى خالد الموحشه قبل الم رجلها
طلال بخوف: لا لا انتبهي لا تسويها حرام تبين تدخلين النار وهو يحاول يهديها وبنفس وقت يقرب منها
لأجل يمنعها من فعلتها
زاد ارتجاف ميهاف بسبب قرب طلال منها وصارت تهز راسها ب لا
ام طلال اللي خافت من تهورها وبدون تفكير ولا سابق انذار : لا يمه حنا نحبك لا تأذين نفسك
تحركت مشاعر ميهاف من كلمه يمه وطاحت قطعه الزجاج منها وهي تاركه دموعها تسيل امي وين انا مين عاشت صراع بينها وبين نفسها وطاحت على ركبتيها وهي تبكي
راح لها طلال وحملها بين ذراعيه وميهاف اللي مو حاسه ب هالشخص اللي رافعها عن الارض وتحت تأثير الكلمه اللي حركت مشاعرها
طلب من امه علبه الاسعاف لأجل يعالج جروح ساقها
بعد مرور ثواني جلبت له العلبه قربت من ميهاف بهدوء
لكن بلحظه فاقت ميهاف وصرخت بسبب قربه وتأشر ب لا براسها
ام طلال بحنيه: لا تخافين يمه انا موجوده بس راح يعقم الجروح مابيسوي لك شي
هدت من كلمات ام طلال وارتخت اعصابها وبدا طلال يعقم لها غمضت عيونها بسبب الالم
طلال : خلاص تحملي ها شفتي خلصنا وحملها ووضعها ب سرير تحت ارتجاف ميهاف وارتباك طلال بس انفاسها الحاره اللي متركزه ب رقبته حس ب انتظام نفسها تأكيد انها نامت غطاها ب لحاف وهو يتأمل ملامحها الناعمه والجميله
ابتسم وهو يشوفها كيف غاطه بنوم وضحك وهو يفكر كيف يعرف اسمها ومعلومات عنها
-
-
عند هيام وسلطان
انصدمت من طلب سلطان اللي ما توقعت بيوم يطلبها
سلطان وهو يحس انه استعجل ب طلبه : فكري خذي وقتك لا تردين الحين
هيام وبدون تفكير منها وبتسرع منها: اكتب لي خروج وخلينا نتوجهه للمحكمه ونتزوج
تفاجئ من تسرعها من موافقتها : فكري زين لا تستعجلين
هيام واللي تحس ماهمها شي بالحياه فقدت اهلها ولا تبي شي من هالدنيا من بعدهم : لا تضغط علي انا متاكده من قراري
طلع سلطان من غرفه وتوجهه للاستقبال يخلص اجراءات الخروج
بعد ربع ساعه خلص من الاجراءات و خرجو من مستشفى وتوجهه للمحكمه و..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات