القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام البارت السابع 7

رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام البارت السابع 7

رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام الحلقة السابعة 7
رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام الفصل السابع 7
رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام الجزء السابع 7

رواية في عيونك ضاعت مفاهيم الغرام البارت السابع 7 - مدونة يوتوبيا

بالعصر الساعة ٥:٣٠ بالتحديد بالمزرعة أبو جاسم المعالي:
كل كان موجود من ال نمر و من ال الحزامي و ال المعالي بس اللي ما وصل الى الان أم الوليد "ريهام" وعيالها
غرور: بنات كيف راح نغير نفسية ساره؟
أميره: كالتالي اول شـ....
الا يسمعوا صوت ساره
ملاك: يارب قعده توهم كاني سمعت صوت ساره ولا؟
الهنوف: ايه صوتها
ميعاد: عمرها طويل
وعد: منجد
دخلت ساره وهي معها شنطة الظهر وبصراخ: هاااااي بنات
ليال: وجع ابي أذني احتاجهم
لمياء: اهلن اهلن
ساره: وحشتوني مـ....
ما كملت كلامها والا نص البنات داخلين
هنيف‏: هلا بالدقه والرقه والانتكه والبنتكه والجمال والكمال والحسب والنسب هلا وغلا وصينية حلا هلا بالي بار بامه وابوه واخته اخوه هلا بالمز اللز اليـ....
ساره بضحكه: خلاص خلاص ادري كل تراحيب لي
غيداء: يـ قلبي مو لك
ساره رفعت حواجبها: اجل لمين؟؟
روف: لـ البنات خالتك أحلام
ساره: لا تكفون لا تقولوا انهم راح يجون
غرام:للأسف
ساره: اجل مدامهم بيقعدو معنا انا ماراح قعد
داخلت حلا باستفزاز بدلع مو لايق عليها: مين لي بيقعدو معكم
ساره ناظرتها من فوق و تحت: مو شغلك
حلا بدلع استفزاز اكثر: إنتي ما أحد كلمك
نور بكرهه: يععع على ايش بنت خالتنا احنا مانتشرف تكون منا اصلن
ساره بعصبيه: وانا ماتشرف يكون عندي بنات خاله مثلكم ولا الاشكالكم
كادي تهمس لميس: رجعنا لطير يلي
لميس: اليوم ماراح يعدي على خير مدامهم ثلاث موجودين
حلا و نور طنشوها وتكلمت حلا: اقول ملاك كيفوا نواف
ساره بغيره وبعصبيه: وإنتي وش دخلك تسألي عنو
حلا ناظرتها : وشفيها عادي " بكذب " انا و نواف نحب بعض ما فيها شيء
ساره بعصبيه قامت سحبت شعرها و صراخ ملئ الدنيا كلها والبنات يحاولوا يفكو ساره عن حلا بس مافي فايده، سمعوا كلهم صراخ البنات بداخل
هتان : اكيد ساره و حلا رجعوا تهاوشوا
الجد" أبو جاسم " : أنا غاسل يدي منهم شوفلكم صرفه معهم لا والله لاعلمهم شلون يعقلون و يحسوا على انفسهم وإنتي يا أحلام عقلي بناتك ولا يعدو يتحرشوا بـ بنت ريهام
أم حلا " أحلام " : أن شاء الله يبه
لمياء جايه ركض وبصراخ: لحقوا قبل ساره لا تموت البنت بيدها
كلهم قاموا و ركضوا بسرعه وبصراخ: ساره اتركيها
ساره وقفت ضرب فيها: إن ماذبحتك ما اكون بنت أبوي
الجد: ساره خلاص شوفي وسويت فيها
ساره ناظرت بـ حلا كان شكلها مرعب شعرها كشه و دم ملطخ بوجها ويدها معضوضه ومكياجها راح فيها و زيدكم من الشعر بيت رجلها انكسرت حتى انا مادري كيف كسرت رجلها😅
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات