القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 789

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 789

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الحلقة 789
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الفصل 789
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الجزء 789

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 789 - مدونة يوتوبيا

الين ناظرتها ونزلت راسها بزعل : طيحني ولد عزوز وخلاهم يضحكون علي
ليان وقفت جنب غيث وشهقت بخوف وتأشر على ركبة الين : فيه دم !
غيث : عادي عادي جرح بسيط بابا مايعورها
الين بصوت مخنوق : بابا يعورني !
غاده تنهدت : حياتي الين تعالي معي خليني احط لك لصقة جروح
غيث شال الين : خلاص مايحتاج انا احط لها فيه داخل
غاده ابتسمت : اوكي
الين بخجل تحاول تنزل : بابا نزلني اقدر امشي انا عادي
غيث باس خدها : لا مو انا اللي اشوف بنتي متعوره واخليها
الين ضحكت : بس انا كبرت
غاده تناظرهم وهي مبتسمه بحب : ماكبرتي ياعين ابوك ولا راح تكبرين بعيونه
الين ناظرتها وابتسمت وسكتت
ليان ناظرتها وابتسمت بطفوله : حتى انا ماما
غيث ناظرها وضحك
غاده ضحكت : حتى انتي
غيث وهو شايل الين مسك ليان بيده الثانيه : انتو عيوني الثنتين
الين ابتسمت وضمته بحب
غاده اخذت نفس بتعب : اذا ماتحتاجوني انا بروح اجلس تعبت وليان جت خوفتني بعد جايه تركض وتقول الين طايحه
غيث ابتسم : روحي ارتاحي خلاص
غاده ابتسمت وراحت
وغيث مشى للمجلس وهو شايل الين وليان تمشي معهم
ياسر ناظرهم وابتسم : اووف سلامااات الين
الين ابتسمت بخجل وماردت
غيث جلس وجلسها بحضنه : ياسر لصقة جروح
ياسر ابتسم وطلع من جيبه
حمد ابتسم : ماشاء الله عشانك دكتور عندك يعني
ياسر ضحك وناظر ياسر الصغير : بما انك انت مطيحها امسك روح عطهم
ياسر الصغير وهو جالس جنب ابوه ابتسم واخذ وراح عند غيث و الين ومدها لغيث
غيث اخذها
ياسر الصغير يناظره وهو يلصقها : انا اسف الين
غيث ابتسم : الين يلا سامحيه
الين ابتسمت : سامحتك بس لا تعيدها
ياسر الصغير ابتسم بأدب : طيب
عبدالعزيز ابتسم : حبيبي اللي يسمع الكلام
غيث حط يده على خد ياسر الصغير وقرصه بخفه : مره ثانيه اضرب اللي تبيه بس الين وليان خط احمر لا تقرب منهم لانهم بنات عمك ومثل خواتك
ياسر الصغير ابتسم بطفوله وحرك راسه
حمد ضحك : لا لا مايصلح غيث وعيالنا طيب ينضربون عشانهم مو عيال عمه !
ياسر الكبير ضحك : شوف ياسروه ان ضربت عيالي ما ازوجك حنين ترى
عبدالعزيز ضحك : كفو كفو ولدي اللي مخوف الكل
محمد ابتسم : الا خلّود والله اذا تحب ولدك لا تخليه يقرب منه
ياسر الصغير يناظرهم بزعل : انا حلو وما اضرب احد
عبدالعزيز ابتسم : شوفوا الاخلاق شوفو الادب بس
غيث ابتسم : مقطعينكم الادب والاخلاق
عبدالعزيز ضحك : الله يسلمك مع اني ادري انك تطقطق
غيث ضحك ولف
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات