القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 786

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 786

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الحلقة 786
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الفصل 786
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الجزء 786

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 786 - مدونة يوتوبيا

عبدالعزيز ناظر هنادي : ترى يقصدنا انا معاك بعض الناس
هنادي ضحكت : ايه عارفه
غيث ابتسم : كويس أنكم عارفين نفسكم
عبدالعزيز ابتسم وناظر ياسر اللي منشغل بجواله وضربه بكتفه : اللي شاغل بالك يتهنى
ياسر ضحك وناظره : لا ابد مو شاغل بالي الا الشغل
حمد عقد حواجبه وابتسم : تكفى مانبغى مدمن شغل ثاني يكفي غيث
ياسر ضحك : واضح انك تعاني منه
حمد : اووف والله مايعطي الموظفين وقت يرتاحون مسبب لهم رعب
غيث ابتسم : شدعوه حمد مو لهدرجة
حمد ابتسم : الا والله لهدرجة
غيث حرك راسه بأسف ومارد
منى قامت وراحت حطت هدى الصغيرة بحضن هنادي
هنادي مسكتها وتناظر منى : وين خالتي؟
منى ابتسمت : بروح اكلم ساره بشوف وش اخبارها وكيف عيدها بالبوسنة
هنادي ابتسمت : سلمي لي عليها
حمد ابتسم : ايه والله وصلي سلامنا كلنا لها
منى ابتسمت بحب : يوصل ، ودخلت لاقرب غرفة تكلم ساره
ريما قامت وهي مبتسمه : بروح اكلمها انا بعد اجل ، وراحت ورى امها
غاده تنحنحت لما شافت الرسالة اللي وصلت لجوالها من رنا وناظرت غيث : وصلوا رنا و محمد
غيث حرك راسه : يلا ، وناظر ليان : يلا ليان خلاص يكفي نوم قومي
ليان بزعل : باابا لاا
غاده ابتسمت : ليان!! خالد جا ماتبغين تلعبين معه؟
ليان ناظرتها : خالد؟
غاده ابتسمت : ايه خالد صديقك !
ليان ابتسمت بطفوله وناظرت غيث وقامت
غيث اخذ نفس بتأفف وراح يفتح الباب والشباب قاموا لمجلس الرجال
هنادي ضحكت : ايه يوم سمعت اسم الحب قامت ليانوه
ليان ناظرتها وساكته
الين ناظرت هنادي وضحكت
غاده ضحكت وبصوت واطي : المشكلة غيث تنرفز ماعجبه
هنادي ابتسمت : ايه عاد غيث غيور بزيادة ماتعجبه هالسوالف
دخلت رنا وخالد يمشي معها وماسك بـ عبايتها
رنا بعد ماسلمت عليهم كلهم جلست جنب غاده وهي مبتسمه وقرصت خد ليان بخفه : هاايي ياحلوه
ليان ناظرتها بخجل ونزلت راسها وتناظر خالد
خالد يناظرها وابتسم بطفوله ومد يده ولمس كتفها
هنادي ضحكت وهي تناظرهم : لا لا اجل مانلوم غيث على غيرته الولد جريئ
غاده ضحكت : ياعمري
رنا ابتسمت وبضحكه : حرام عليك ترى تفكيره بريئ نيته صافيه
هنادي ضحكت : اوكي اوكي
حنين ابتسمت بحب : عاد لايقين لبعض يصيرون غاده وغيث رقم اثنين البنت دلوعة والولد نفسية
غاده فتحت عيونها عيونها وبضحكه : شقصدك انا دلوعة وغيث نفسيه!
هنادي ابتسمت : لا لا غاده ماهي جنب الدلع بس غيث نفسية صحيح هذي حقيقة
غاده ضحكت : الحمدلله
رنا ابتسمت وقرصت خد خالد : بس ولدي مو نفسية لو سمحتوا
هنادي : نشوف ، وناظرت خالد وهي مبتسمه : خالد حبيبي ابتسم لنا خلنا نشوف ابتسامتك
خالد رفع راسه ويناظرها باستغراب وعاقد حواجبه وساكت
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات