القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 783

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 783

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الحلقة 783
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الفصل 783
رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه الجزء 783

رواية غربتك محتاجة وطن، أنا وطنك اللي تبيه البارت 783 - مدونة يوتوبيا

محمد راح لرنا وهو يتأملها بأعجاب وحط يده على خدها ونزلها لحنكها
رنا تنحنحت بتوتر وبهمس : محمد !! مو قدام عيالك!
محمد ويده على حنكها ويناظرها بحب : صدقيني لولا هالجمال كان ما سامحتك على هالتأخير
رنا عقدت حواجبها وضحكت بعفوية : وهالجمال يحتاج وقت عشان يكمل!
محمد ابتسم ولف : يلا عندنا زيارات كثير ولا ماتبغين نروح للشاليه عند اختك!
رنا جت بتتكلم..
خالد ناظره بخوف وبزعل : بااابا لااا لااا نبغى نرووح تكفى تكفى ابغى العب مع ليان
رنا ضحكت : اكيد بنروح حبيبي لا تخاف
محمد ابتسم : وذا يفكر بالحب بس
رنا ضحكت وراحت شالت احمد وناظرت خالد : يلا ماما
__
الساعة 8:00 الصبح
بعد ما وصلوا كلهم وتجمعوا بالشاليه
وبعد ما عايدوا بعض الكبار ..
منى وهي مبتسمه : يلا نوزع العيادي للصغار ؟
هدى ابتسمت وحركت راسها وتوجه الكلام لهنادي اللي جالسه جنبها : هنادي طلعي محفظتي من شنطتي يمه وعطيهم مثل ماوصيتك
هنادي ابتسمت : يلا ياحلوين عيدية ماما هدى
ياسر ابتسم وناظر حنين ولف لـ توأمهم وبصوت واطي : يلا روحوا
حنين الصغيرة ناظرت عبدالعزيز الصغير وابتسمت بطفوله ومسكت يده وراحو يركضون مع بعض عند هدى
عبدالعزيز ناظر ياسر الصغير وهو جالس ويناظر بملل وابتسم : ياسر روح يلا
ياسر الصغير بزعل : مابغى
عبدالعزيز تنهد : انت للحين زعلان مني ، وقام وشاله
حنين الصغيرة وهي حاطه يدينها الصغار بحضن هدى وبصوتها الطفولي : ماما هدى عيدك مبارك
هدى ضحكت بحب : ايامك سعيدة ياحبيبتي
حنين الصغيرة مسكت يد هدى : يلا عطيني
هدى ضحكت وباست يدها الصغيرة : عمري اول الكبار وينهم وله و الين
منى ناظرت وله اللي جالسه جنبها وابتسمت وبهمس : روحي ماما
وله قامت بخجل وسلمت على هدى وعايدتها ورجعت جلست جنب منى بعد ما اخذت عيديتها
هدى وهي مبتسمه : الين وين!
غيث ناظر الين اللي جالسه جنبه وهي مبتسمه بخجل وتناظرهم : الين يلا شفيك!
الين قامت وهي مبتسمه وراحت لهدى وسلمت عليها
هدى وهي مبتسمه : يلا هنادي عطي الين
عبدالعزيز وهو شايل ولده و يناظر الين وهو مبتسم : اكشخخ اكششخ عيديتها من جدتها ألف! والله حظوظ
ياسر ضحك : الله يرزقنا بس
عبدالعزيز ابتسم ويحرك راسه : ايه والله
الين ضحكت بطفوله ورفعت الألف عند عيونها ومدت لسانها
عبدالعزيز ضحك : شوف حركات النذالة بعد لا لا احس اني اشوف غيث!!
ياسر ضحك
غيث ابتسم : شوف مين يتكلم عاد
عبدالعزيز بضحكه : عاد يمه الغالي ولد الغالي ما ياخذ الا الغالي صح
هدى ضحكت : ياعمري كلكم غاليين وعيالكم غاليين بعد بس عاد تعرفون الين مايحتاج اتكلم
الين ضحكت بعفوية وبخجل : شكراً ماما هدى
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات