القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك البارت 75

رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك البارت 75

رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك الحلقة 75
رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك الفصل 75
رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك الجزء 75

رواية ليت لي قلبا اكبر لاحبك كما يليق بك البارت 75 - مدونة يوتوبيا


رغد بوقوفها بنص ساحة الميدان ( ب مسماها هناك) في الوسط و بشدة الحراره العاليه جداا وخديها اصبحا متوردا من شدا الحراره ....
رغد ب عصبيه و بهمس خفيف لان يارا جالسه وراها تحت المظله و المكيف الهوائي البارد جداا و لكن البرود لا تصل رغد إطلاقا!!
:الله ياخذه الحيوان يحطني بنص ذي الشمس الحاره
خلصت اول ساعتين ووصلت الساعه (٣:٠) العصر و بدا المعسكر يفضى و الكل يروح ..
يارا اتصل عليها الوليد:يارا تقدرين تروحين
يارا ب استغراب وناظرت رغد المتأففه من حرارة الشمس ورجولها اللي بدت توجعها:لكن
الوليد:لا لكن و لا غيره خليها فيه كاميرات رح اراقبها منها و خبريها ذا الشي ب طريقتك
يارا فهمت:حاضر سيدي
مشت ل عند رغد :بنت
نهى :طيب وكانت تبي تفتح باب الجناح و لكن
ام معاذ ابعدت يدها من مقبض الباب:هذا مو مكانك غرفتك تحت ب المخزن ب جانب المطبخ
نهى انصدمت :نعمم!!!!
ام معاذ:كلامي واضح غرفتك تحت و جمعت اغراضها ام معاذ وطلعت من البيت
نهى نزلت تبي تشوف غرفتها و انصدمت حيل صغيرره جدا و م فيها الا شرشف ولمبه صغيره جدا ب السقف لا غير ..
نهى تنهدت و نزلت دموعها و جلست على الارض ب قهر
:انا اللي معروف عني ب الدلع و كل اوامري تنفذ ب الاخير اجلس ب غرفه كذا ...دموعها تنزل على خدها المخدش بسبب ضرب ياسر لها و سبب خاتمه الضرر على خدها ..
فكت عباياتها وناظرت لبسها الغير محتشم واللي كان قميص نوم ...فرشت الفرشه و انسدحت عليها ووضعت عبايتها عليها ل تحميها من البرد و من برودة السراميك ..ووضعت يدها تحت راسها..و نامت و دموعها لا تتوقف ..
سلمان سحب القلم من شعر امل ل ينسدل شعرها المقيف و الناعم على ظهرها و همس:انتي ..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟