القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت السادس 6

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت السادس 6

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الحلقة السادسة 6
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الفصل السادس 6
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الجزء السادس 6

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت السادس 6 - مدونة يوتوبيا

ذياب بغضب: تكذبين علي!
ترف برجفة: ذياب معرف لل قطع كلامها سقوطها بالسرير بسبب دفعه لها صار يقرب لها بلعت ريقها وترجف بخوف شهقت من ثبت كتوفها عالسرير أبعدت من قرب وجه هزت راسها بالرفض وهي تبكي: ذياب لا تقرب تكفى
ما أهتم " شهقت من باس رقبتها " وكان متجاهل ترجي ترف
العصر
صحى بهدوء ألتفت لها نايمه توجه لدورة المياه
تحت
رند: يمه جهزت كل شيء بس غريبه ذياب للحين ما نزل من قسمه
أم ذياب: أنتظري يعيوني أخوك مو لحاله
جلست رند بحماس لوجود ترف: أوكيه
فوق خرج من دورة المياة ألتفت لها كانت حاله يرثى لها جالسة على حافة السرير وهي تشهق
ذياب بهدوء: قلت لك ياترف لا تلعبين بالنار وغير ذي حقوقي
ترف بكي وحقد: أكرهك
ذياب بحده: قومي تروشي وخلصي أغراضنا بنمشي رند وأمي تحت بسرعه
ترف بحقد وهمس: تافه توجهت لدورة المياه
بمكان بعيد بيت تعمه النجاسات والقذارة
: أبيك تشتت ذياب بين أهله وترف
: أبشر طال عمرك
: تعجبني يحمد نفذ كل شيء بأسرع وقت
: طيب
بالبيت
نزل ذياب وخلفه ترف
رند بملل: أخيراً شذا سنه يومكم
ترف بتعب تتصنع الأبتسامة: يعيوني أنتي راحت علي نومة
رند لاحظت ذبول وجه ترف لكن فضلت الصمت
بالسيارة
رند بهمس لترف: شرايك تقولين لزوجك ألي هو أخوي ابي بقالة
ضحكت ترف على غباء رند: لا أنتي قولي
رند : ليه ليكون بينكم شيء
ترف بتسليك : لا مين الحين بقوله
رند بحماس: يلا يلا
ترف بهدوء: ذياب ممكن توقف بقالة
ذياب وعارف مين يبي البقالة: أبشري
رند نست نفسها: كفو يلا وقف
كلهم ضحكوا
أم ذياب : يمه خوالك قدام بنزل بركب مع خالك حمد
ذياب: تمام
رند بعبط: بتسحب علينا عشان أخوها
ضحكت ترف
وقف عند البقالة ألتفت شتبون صارت رند تذكر حاجات كثيره : بس خلصت أنا
ألتفت على ترف: وأنتي وش تبين
ترف بحده: مابي شيء
ذياب بضحكة: تمام نزل متوجه للبقالة خلفه رجاله
أنتبهت أم ذياب لسيارة أخوها : أنا بنزل أنتبهو لنفسكم لذياب وهو يسوق
: أبشري نزلت ألتفت ترف: رند بسألك
رند : تفضلي قولي
ترف بفضول: ليه ذياب وراه ذول بكل مكان
رند بحزن: على كلام فيصل ذياب كثير يبون يذبحونه
ترف باستغراب وخوف : ليه طيب
قطع كلامهم ركوب ذياب لسياره
ألتفت لرند وترف: أمي وين
رند: نزلت مع خالي حمد هذول هم ألتفت لهم أشر يحركون رجاله خلفه ألتفت بتسرع ترف أمشي قدام بسرعه ترف أستحت ترفض بسب وجود رند نزلت ركبت قدام
ذياب: أخـ....
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات