القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا ملاذ الازهر البارت 62

رواية يا ملاذ الازهر البارت 62

رواية يا ملاذ الازهر الحلقة 62
رواية يا ملاذ الازهر الفصل 62
رواية يا ملاذ الازهر الجزء 62



أزهر : عمي باخذ مَلاذ معي
عبدالسلام : والله م ودي اردك بس ابيها معي
هانت اسبوع وبتاخذها مِننا
مَلاذ : بنشب لِكم م رَاح اروح
هَمس لها أَزهر : نُشوف
ابتسمت وراحو
~
|سِياف , سُلاف 🕯|
كان يتحرك يبي يعدل جلسته عَشان تِرتاح بِنُومتها
إنزعجت من حَركته وصَحت وكان وجها ذابل وعيونها مُحمره من كِثر البِكاء
سُلاف بعدم تصديق: يمه شصار مَ كان حِلم
شَدّ عَليها سِياف : حِلم ياحبيبتي حِلم
اهدي بس
كانت تبكي بهدوء : لا تَروح وتخليني
سِياف : وعد بَكون لك ووعد مَ أخليكِ أقدر أخلي رُوحِي ؟ أكيد م أقدر بكون مِعك دايماً
سُلاف استوعب : وزواجنا ؟
سِياف : تأجل لأسبوع الجَاي بيكون زواجنا واحد
سُلاف : احبك
سِياف : اموت فيك , والحِين أش خلينا ننام
شد عليها ونامو ...
~
|بَعد أسبُوع 🕯|
يييوم العُمر اليوم إِلي بتتجمع القُلوب وبيكونون لِبعض قِدام الناس
دخلت مَلاذ على سُلاف : سُلاف اصحي يلا
سُلاف : من قالك نِمت ؟
مَلاذ : والله ولا انا , اسمعي خلينا لا نتوتر خلينا نِعيش كِل شيء حُلو بالهيوم تمام ؟
سُلاف : تَمـام
مَلاذ : والحِين قُومي صلي وخلينا نفطر ونجهز أغراضناا ونروح للفُندق
قاطعهم غيث وبحزن : النتف بيزوجون ويخلوني ؟
مَلاذ : عَن نَفسي كِليوو بنشب لِكم
غيث : كَفو هذي الأخت
صغر عيونه : وانتي اخت سُلاف
سُلاف : انا بفتك مِنكم اصلاً
مَلاذ : خاينه هذي , وخرو بروح اتجهز وافطرر
وانتي قومي..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات