القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا عرفت أبتديك ولا عرفت أنتهيك البارت 58

رواية انا عرفت أبتديك ولا عرفت أنتهيك البارت 58

رواية انا عرفت أبتديك ولا عرفت أنتهيك الحلقة 58
رواية انا عرفت أبتديك ولا عرفت أنتهيك الفصل 58
رواية انا عرفت أبتديك ولا عرفت أنتهيك الجزء 58



في جهه ثانية يابنتي أهدي
ريناد كانت تبكي وتشاهق
قامت أم عبدالعزيز وتركتها تبكي على راحتها ونزلت لا عبدالعزيز :وش صار يا ولد.
يِم كان جالس وشابك أصابعه ببعض:مدري وش سلفتها كانت تصرخ وفيه
ولد يتحرش فيها ماأدري هو أخوها ولا صديق أخوها.
أم عبدالعزيز :شوف ياعبد العزيز مستحيل أتركها لهم بخليها معي.
عبدالعزيز :تمام،مرح ترجع، أنا بسافر بكمل دراستي كلها خمس سنين وأكون عندك تمام؟
أم عبدالعزيز بحزن:یاولدي مو كأنها طويلة ولا.
يِم ويحاوط وجه بيده :يما بزورك بين فترة وفترة لا تخافين
أم عبدالعزيز :تمام أنتبه لنفسك ولا تلتهي بشيء مو زين.
عبدالعزيز :أبشري یا يمه،أنا بطلع بعد شوي أنتو أنتبهو لنفوسكم وإذا مره مارح تجلسون هنا روحو لجدتي تمام.
أم عبدالعزيز :طيب
وطلع عبدالعزيز يجهز شنطته وهو يمشي بالسيب كان يسمع صوت شهقاتها حن عليها شكل الي عاشته مو سهل ودخل غرفته ولم أغراضه..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات