القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شدي وثاقي في سجونك البارت 57

رواية شدي وثاقي في سجونك البارت 57

رواية شدي وثاقي في سجونك البارت 57
رواية شدي وثاقي في سجونك البارت 57
رواية شدي وثاقي في سجونك البارت 57



شدّي وِثَاقِي فِي سُجُونِكِ إنِّنِي
طَوْعًا رَضِيتٌ الحُكًْمَ فِيكِ مُؤَبَّدَا 57 .
-
قِراءة مُمتِعَة 🎞 .
—————————
اردف عُـمر و عيُـونه حمر دليل انه ماسك دمُـوعه يبي ينطق اسم " العُـذوب " لكن مو قادر يحس بصعُـوبه : عمِـي صَـالح عنـدك بنت اسمَـها " العُـذوب " ؟!!.
ضحك صَـالح و اردف : اخخ لا تفتَـح الجَـوارح يـاولدي زوجَـتي ميته لهَـا 12 سنّـه من وين لي البنَـت و انا اصـلاً عقب مُـوتها حَـرمت بنَـات ادم علي .
عَـقد حَـواجبه عُـمر وهُٰو مو مستوعَـب و اردف : يعنَـي ما عندك بنَـات اصلاً ؟
اردف صَـالح وهو يهَـز راسه بـ الاجـابه : ايه مَـا عندي بنَـات
قَـام عُـمر وهُـو ماسك نفسه ما يبـي يصَـارخ او يبكِـي و طلع من المَـزرعه بدون لا يُـودعه ركب سَـيارته رجع راسه وراء و كان يضرب الدركسون بقُـوه و صارخ بتَـعب الي جَـالس يعيِـشه و اردف : لـيش يصيِـر فيني كذا يارب , شَـاف العُـذوب كَـانت جمـبه على مقعد السَـياره و اردفِـت و هي تضحك : ما تقَـدر على فراقِـي .
اردف عُـمر وهُـو يبتَـسم عشَـان يقهَـرها : أتـظنٌ من دوّنـك لنْ أحيّـا ؟ خـابَ ظنّـك و الحيّـاةٌ حـيّـاة .
فَـجأه اختفَـت العُـذوب و تنهَـد وهُـو يفكَـر كيف طحت في حب جـنِـيه وانا مُـو حَـاس على نفسِـي
فِـي احَـدى كُـافيِـهات الـريَـاض
جَـالس على الكَـرسي و مبتـسم بشَـر على الي بيّـسويه و كَـان يفَـكر وش بيِـصر لو وافق و كان يخَـطط على فريِـسته قَـاطع تفَـكِـيره صوت جَـواله يدق و اردف وهُـو يضحك : سسـلام
عقد شَـامخ حَـواجبه لأنه مو ميز الصُـوت و اردف : فِـي واحد رسَـل لي انك تبيني , تعرفنِـي ؟؟
اردف ثَـامر وهو يبتَـسم : شدععـوه حبيبي نسَـيتني مفروض ما تنسى اخُـو الي ادمنَـته بالمخَـدرات !!
وسع عيُـونه شَـامخ بصَـدمه و اردف : ااء وش تبِـي مني .
اردف ثَـامر و سنَـد ظهَـره على الكَـرسي : ايي هَـذا المطُـلوب , ابيك تقَـابلني فِـي كَـوفي ... و قَٰفل و الابتَـسامه ما فَـارقته صح الي يسويه غغلط لكن هو يستمتـع وهو يسَـويه..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

reaction:

تعليقات