القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 51

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 51

رواية ايا ظلي وألظاء كاف الحلقة 51
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الفصل 51
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الجزء 51

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 51 - مدونة يوتوبيا

فيصل~
خرجت للشارع وحسيت بأحد خلفي التفت وكان وليد سألته إيش تسوي؟
وليد ببرود:وين رايح؟
عضيت طرف شفتي وقلت بتوتر من انكشاف الموضوع:رايح مشوار ربع ساعه بالكثير
وليد بسخريه:عارف انه مشوار بس لوين ذا المشوار؟؟
شف يا فيصل قسم بالله لو عرفت انك تفكر مجرد تفكير تضر مها والله ما يحصلك خير فاهمم؟!
فيصل بعصبيه:مجنون انت تراها خطيبتي للمعلوميه وبعد كم يوم زوجتي!
أعطاه وليد نظره حاده ودخل للبيت بينما هو تنهد وحس بالصداع يرجع له مره ثانيه
طلع من المكان الي هم فيه وتوجه لمركز الشرطه دخل بهدوء وبرود توجه لأحد العساكر وقال:سلام
العسكري:وعليكم السلام ، آمر اخوي؟
فيصل بهدوء:ما يأمر عليك ظالم وين مكتب الملازم يعقوب السعد؟!
العسكري:مين اقوله؟
فيصل:فيصل سالم يبي يشوفه!
هز العسكري رأسه وتوجه لمكتب الي ايقنت انه مكتب يعقوب ، بعد دقيقتين خرج العسكري وقال بأبتسامه:تفضل الملازم يعقوب ينتظرك!
هزيت راسي مع ابتسامة مجامله وتوجهت لمكتب يعقوب طقيت الباب ودخلت وقلت بصوت عالي:السلام!
طالعني يعقوب الي كان يناظر ل أوراق على مكتبه وابتسم فورا:وعليكم السلام تفضل فيصل؟
فيصل بهدوء يزيد فضلك وجلست على الكرسي الموجود قدام مكتبه
يعقوب:إيش تشرب؟
فيصل:ما ابي شي جيت ابي اقولك شي واتمنى تساعدني فيه!
يعقوب:ما عاش من يرد ولد العم!
أبتسم له فيصل طلع الرقم من جواله:ابيك تتعقب ذا الرقم وتعرف من صاحبه وكل شي عنه!
يعقوب:آبشر!
فيصل أبتسم بتوسع:تبشر بالجنه ، أستئذن انا
يعقوب:اذنك معك
الملازم يعقوب ولد عم فيصل عمره 24 يعمل ملازم علاقته ب فيصل جداً قويه عاشوا مع بعض الطفوله كلها على اتصال دائم ببعض شعره أسود طويل جداً معضل
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟