القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية إن الحروب في عيناك مسلمة والقتل شِعر والرموش جنود البارت 501

رواية إن الحروب في عيناك مسلمة والقتل شِعر والرموش جنود البارت 501

رواية إن الحروب في عيناك مسلمة والقتل شِعر والرموش جنود البارت 501
رواية إن الحروب في عيناك مسلمة والقتل شِعر والرموش جنود البارت 501
رواية إن الحروب في عيناك مسلمة والقتل شِعر والرموش جنود البارت 501



همسها قلبه بكل حزن ونزلت دموعه الي كحاكم ماقدر يبكيها بس عن فاتنه هو ينسى هاللقب، هو زوجها وملكها هي وبس.
واحتوت فاتنه كل هالدددموع بكل ححب وماتركته الا وهو مرتاح بعد مافرغهاا ووصلها عندهم وراح لدكتور الي لقى غياث سابقه ومتكلم له الدكتور عن مشكلتها وهي؟ انها تعاني من مرض بالقلب!.
وهي انسداد اوعيتها وهالشي يسبب صعوبه بوصلو الدم للقلب ولدماغ ويسبب لها ضيق بالتنفس والم بالصدر والدوخه ووو! يعني اخته من شهور مريضهه!!!.
وكان هذا الي بطلع بتحاليل الاسبوع الجاي الي سوتهاا بس ما حسبو حساب ان الذبحه الصدريه بتوصل معها لين هناا ويزيد ضيق التنفس ونهائي مايوصل الدم!! هالشي خطييير! والصدمات خطيره جداً عليهاا.
كانو يستمعون بضيااع بخوف اكبر! شلون بتصحى على هالحقيقه يخافون تتعب زوود ومع حقيقه غياث الي مايدرون بياكدونها لها ولا ينكرونها! خايفين عليها تنتكس وخايفين تضيع بدونه!.
بس كان قرار غياث الاخير انه ماراح يفارقهاا وهذا هو رايح لامه الي مابشروه انها بخير والدكتور عندها بالبيت ثم بيرجع لغيسانه وبينتظر لين تصحى.
وطول ما هالامور تصير وغياث بينهم؟ كان شي غريب بداخلهم يصير، الميت بيننا حي!! الي بكينا عليه هذا هو يحضنها ببكى وحرقه.
شلون اجل اللقى بالجنه مع احبابنا!! الفرحه غير والشعور غير يارب يرزقنا اياه جميعاً.
'
'
'
بعد ساعتين.
قفل القران الي يقراه على راسهاا ليل نايم بحضنه بعد بكى طويل! وماهر نايم جنب امه الي كلن يقرا لها القران، كانت امه صااامته والتعب حول عيونها ياكبرها من صدمه يصحيها من النوم صرااخ غيسانه ينادي ولدهااا ولدها الي العمى حرمها شوفته! ولدها الي اخذه المووت ماعرف ببنته ولدها الي الحين حي حي! مين يصدددق ممين..
حست فيه يوم قفل القران وقالت بهمس تعبان: سمعت اسمك وماصرت ادل الدرب! اول مرا يايمه اتمنى اني اشوف عشان اشوف الطريق واجيك.
يوووه يايمه ياقو هالكلمه علييي تكفين يامي خفيي علي والله اني ارججف للحين من كل شييي.
قاطعهم صوت دق الباب وكانت مهيره الي طلعت بامر من جبر وهم توهم كلهم جو من المستشفى عشان يروح غياث وعرف جبر ان؟ ما احد قال لغياث عنن بنننتته!!.
الي كانت نايمه مع التوأم عند المساعده حقتهم ولان ليل بالغرفه ماقدر هو يطلع فيهاا ودخلت وعيون غياث على الطفله الي عرف انها جات لجبر يوم حادثه الاختطاف لانه قاله ان فاتنه كانت تزور بنتها.
قربت مهيره وبكت موج.
انتبه انها اكبر من انها تكون بعمر الشهرين.
وكانت مهيره تبكي وتناظره وقالت العمه نعمه: جات!.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات