القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الرابع 4

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الرابع 4

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الحلقة الرابعة 4
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الفصل الرابع 4
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الجزء الرابع 4

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الرابع 4 - مدونة يوتوبيا

ذياب بغضب: أيش
ترف بخوف: أضن أنك سمعت لي قطع كلامها لما سحبها بقوه صرخت
ذياب بحده: قد كلامك قولية مره ثانيه
ترف بخوف: أبعد
ذياب بصراخ: عيدي كلامك
فتح الباب أبُو ترف بتوتر: ذياب ليه تصارخ شفيك
ذياب بهدوء: الحين يجي الشيخ جهز بنتك
ترف: واثق أني بوافق تضحك وربي وأطلعو برا
ذياب بحده: كان تبين تلعبين بالنار يابنت فيصل أرفضي
أبُو ترف: ماعليك منها أمش تحت
كان نازل الغضب متملكه : أي يافيصل جيبه الحين لا تطول عندك ساعة فاهم
فيصل باستغراب: ابشر طال عمرك نزل الجوال الله يستر من هدوئك يا ذياب
بالغرفة
أبُو ترف: جهزي أغراضك أخلصي علي
ترف بهدوء: صدقني عمري ما راح أسامحك
أبُو ترف بضحك: أقُول أخلصي وطلع
ترف بكي صارت تجهز أغراضها كارها كل شيء حولها بعد مرور ساعات وأصبحت حرم ذياب فتح الباب فزت أبُو ترف: يلا أنزلي تحت ينتظرك
ترف قامت بهدوء لبست عبايتها تحجبت طلعت
ركبت السيارة ذياب ألتفت لها بغضب سحب يدها بحده: تغطي سلامات طالعه كذا
ترف بخوف وتعب تغطت ذياب بهدوء: كلامك ما نسيته شوي أعلمك مين عَدِيم الرجولة
ترف بخوف: مين قال بنام معك بروح عند رند
ذياب: أكسر رجولك لو تطلعين من الغرفة
أمام بيت ذياب نزلت بخوف ذياب قدامها دخل البيت
شيخه: تو ينور البيت سكتت باستغراب ذياب يمه ذي مين
رند فزت لما شافت ترف باستغراب : ترف مين جابك ليه ذياب معك وأغراضك كلها
ذياب بحده مسك يد ترف: زوجتي أضن شيء ما يزعل
رند بصدمة: ترف صدق ذا الكلام
ترف منزله رأسها رند بقهر: طيب يا ترف طلعت فوق
شيخه بزعل أخذت جوالها طلعت ذياب ألتفت: خلي العاملة تدلك على غرفتك أنا بروح لأمي
ترف: لا بروح لرند شوي أذ جيت بروح
ذياب بحده : لا ثم لا أطلعي على الغرفة طلع فوق
ترف بكره: نشوف كلامك أنت أو أنا الي يمشي
دخل على أمه تقدم حب رأسها شيخه بزعل: أبعد عني ما علمتني أجي معك أفرح فيك ترف ونعم فيها لكن أنا مالي كلمه
ذياب : يمه وغلاتك كل شيء صار بسرعة بس لبيه وش يرضيك
شيخه: لما نتجمع نسوي عشاء أعزم كل ألي أعرفهم
ذياب ببتسامه: أبشري
غرفة رند
ترف: رند وربي ذا كل ألي صار ما كذبت بحرف
رند بقهر : ليه م قلتي لي ذياب معروف كل شيء يسويه بكيفه ما يهتم لكلامي بس أنتي
فتح الباب : مين قال يعني الحين أنتي مو مبسوطة
رند : لا مين قال
ذياب بعبط : حطي عيني بعينك قولي لا
رند بضحكة: الا مبسوطه بس ليه محد قال
ذياب: خلاص عرفتي الحين ممكن أخذ زوجتي اطلع
رند بضحكة: يب عادي
طلعت خلفها ذياب فتحت باب الغرفة ما حست الا شيء سحب شعرها بقوه شهقت همس بحد:..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات