القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 46

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 46

رواية ايا ظلي وألظاء كاف الحلقة 46
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الفصل 46
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الجزء 46

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 46 - مدونة يوتوبيا

وليد فرك عينه:بروح اتحمم وانزل
وكان بيرجع للغرفه ولكن مشاعل مسكت ذراعه، لف لها وهو عاقد حاجبه بأستغراب:وليد؟
وليد:عيونه؟
مشاعل لوت شفتها:أنت زعلان مني؟
وليد ضحك:لا ليه تسالين؟
مشاعل:صاير تتجاهلني!
وليد بدهشه:انا أتجاهلك!
مشاعل:يعني مو تتجاهلني بس ما تتكلم معي كثير وصاير بس تجلس وحدك!
وكملت بشك:وليد فيك شي؟
وليد بتهرب:لا لا ما فيني شي يلا باي ابي اتحمم
طالعته مشاعل بشك كبير من حالته وتركت يده ونزلت تحت وهي تفكر إيش ممكن يكون فيه؟، قاطع سرحانها صوت مها:مشاعل صارلي ساعه اتكلم أنتي معي؟
طالعتها مشاعل:هلاا اي معك معك
مها بشك:متأكده صارلي ساعه اتكلم وانتي مو معي
مشاعل:معك معك يلا كملي السالفه
مها:كنت اقول إيش رايك نطلع الخيل بالليل؟
مشاعل:ايه فكره حلوه نطلع كلنا و نركب الخيل
هزت مها راسها وحطت قدام مشاعل صحن سندويش بيض:الحين تقوليلي إيش الي شاغل بالك؟؟
تنهدت مشاعل:وليد صاير ما يتكلم معي ودايم جالس وحده ويعتزل بنفسه ويتجنب المولات والأماكن العامة!
زفرت مها:ايه ملاحظه هو كذا عشان جمانه وحالتها ورفضها تروح للدكتوره تحسين شايل أشياء أكبر من عمره يعني تصدقين أن كل ذا يصير لولد عمره 16؟
قاطعهم صوت وليد الي كان نازل على الدرج وسمع كلامهن:ما فيني شي لا تهتمون فيني!
مشاعل وقفت وتوجهت له وحضنته بهدوء ودموعها تنزل مسح دموعها:لا تبكين! ما بسامح نفسي اذا بكيتك!
شدت مشاعل عليه اما هو باس خدها
مها:رجاء سيد وليد لا تتهور قدامي روحوا مكان ثاني!
وليد بخبث:وش تبين انتي روحي لفيصل
مها صار وجهها أحمر ونزلت نظرها للارض انفجرت مشاعل ضحك على تعابيرها
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟