القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أتى وكأنه يعتذر لسوء الأيام البارت 41

رواية أتى وكأنه يعتذر لسوء الأيام البارت 41

رواية أتى وكأنه يعتذر لسوء الأيام الحلقة 41
رواية أتى وكأنه يعتذر لسوء الأيام الفصل 41
رواية أتى وكأنه يعتذر لسوء الأيام الجزء 41



في السجن الانفرادي
جالسه على السرير المتهالك وضامة نفسها
هنا المكان الوحيد اللي تقدر تفرغ فيه اللي
بداخلها تقدر تتكلم بدون ما تخاف اذا في
احد يسمعها او لا
قامت ووقفت قدام المرايه المكسوره على
الجدار وهي تناظر نفسها
شعرها القصير اللي يوصل لرقبتها
عيونها الرمادية اللي ورثتها من امها الروسيه
ملامحها الحادة
وغمازتها اللي بخدها اليسار
شفايفها الوردية المحدده وكانها مرسومه
بياض بشرتها الملفت
صارت تتكلم بينها وبين نفسها بصوت مسموع
:هالقد ما كان لي عندك قيمة يا ابوي
ابدا ما فكرت ايش راح يصير فيني بعد كلامك
اللي قلته لي
سرحت وهي تتذكر تفاصيل اليوم
اللي دمر لها حياتها..
.
.
قاطع عليه سرحانه صوت فهد وهو يطق
على شباك السياره نزل الشباك
:وين وصلت
مناف:هههههه ولا مكان
فهد:واضح يلا انزل انزل
ودخلوا لمركز الشرطة
مناف:فهد
فهد وهو يلتفت له:هلا
مناف:تعال معي بكلمك بموضوع
فهد:طيب اسبقني ثواني وجاي
مناف:طيب وراح لمكتبه
وبعد دقايق دخل فهد وجلس
:شعندك
مناف:تذكر الحريقه اللي صارت
في بيت واحد من رجال الاعمال وكان مخطط
لها؟
فهد:اي اي اتذكر ليه
مناف:عطيتك اوراق القضيه وقلت لك كملها
صح
فهد:اي وبعدين اختصر
مناف:ابغا الاوراق ضروري ودي اتاكد من شي
ويمكن اخذ القضيه منك
فهد وهو يقوم:الحين تبغاها
مناف:اي
فهد:طيب اصبر بروح اجيبها
وبتقول لي ليش غيرت رايك.
مناف:طول عمرك ملقوف
فهد وهو يرفع حاجب:ترا ما راح اجيبها
وانت الخسران
مناف:طيب طيب بقول انت جيبهم اول
فهد طلع:اي كذا حلوين..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات