القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما للنجوم اوطان دام السما عيونك البارت 4

رواية ما للنجوم اوطان دام السما عيونك البارت 4

رواية ما للنجوم اوطان دام السما عيونك الحلقة 4
رواية ما للنجوم اوطان دام السما عيونك الفصل 4
رواية ما للنجوم اوطان دام السما عيونك الجزء 4



سحـب السِيجارة وراماها وقـام وهو يضحك بسُخرية وانتصار لما شافـها تبكي بحرقـة من شِدة الالم طلـع وسكر الباب وراه دخل يديـنه بجيبُوبه ثم غمـض عيـونه وتنهد بعُمق ضميـره يأنبه ؛ أي يحُبها حب شديـد حُب من الطفـولة بس الكُره دايـم يستحـل مكان الحُب رفـع رأسه للسِماء وعينه على على السِمـاء : ياربـي أنا ليـش حاسِس بالذنـب!
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
عدلـت إسوارتهـا بحُب لان مكتوبـة فيها إسم خالـِد ابتسمت وهي تِحـسسه ضربت على جبـهبتها بخفة وضحكت : خالـد أه ياخالـد ضيعت علومِي! ثم كملت مشـي بس تركيـزها صفر بإختصار تمشي وهي فاهيـة وبالها مشغـول بـ خالـِد وفجاء ضـرب راسها بصـدر عريض وسعت عينها عالأخـر لما استنشـقت ريحة عُطره ايه هذا خالـد! رفعت رأسهـا بحركة سريعة بس انصـدمت لما شافـت نـواف ولد ناصـر ولد عمهـا ارمشـت بتِكرار : اسفه!
نـواف صغّر عيُـونه ولما حاولـت تِتحرك حاوطها بيديـنها من خصـرها : هيه على ويـن!
ليَالـي : وش على وين ابعـد عني لو سمحت لا تنسى أنك ولد خالـي مب اخوي!
نـواف نطـق بخفوت : ترى ادري انِـك تحبين خالـِد وكل يوم تطلعين لجل تشوفـينه بس ابتعدي عنه لانه راعي بنـات
شدت على فكهـا بغضب : وانتتت شدخلـك مالك أي حق تقول كِذا وبتوتُـر اناا مااحب لا خالد ولا غيـره
مسـك يدها ثُم رفعهـا نـواف وبغيره : حركـات الأطفال هاذي لا عاد تسويـنها واعيد واقـول ابتعـدي عن خالِـد لانه راعيي بنـات
ليَالـي زاد غضـبها : واضح مين الي راعي بنـات شف نفسك أول شـيء وشـيل يدك!
سحـب يديـنه وهو يرمقـها بنظرات حادة : والله ياليَـالي ان حبيتي غيري بخلـيك تندمين !
بللت شِفـتها بتوتر من كلامـه بس صدت عنه ومـشت
_ _ _ _ _
كل يوم بيكون واحد بارت لان 3 بارتات لا جيت اكتبها اتكاسل وماودي اسحب وتنسون الاحداث وبنزل كل يوم بارت لين يفرجها ربي واصير انزل مثل قبل⁦❤️⁩
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات