القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الثالث 3

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الثالث 3

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الحلقة الثالثة 3
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الفصل الثالث 3
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الجزء الثالث 3



ذياب بهدوء: تَمّ
أبُو ترف بفرحة مَشَى
بالغرفة ترف: أحبك يا أجمل شيء بحياتي
رند: حبيبي والله ترف: ايـ قطع كلامها جوال رند رفعت جوالها:هلا ذياب : يلا أطلعي شفتيها تطمنتي رند: ذياب بالله بدري ذياب: رند أبُوي أنتي يلا تعالي لا تخليني أكرر كَلامِي مَرتين رند بزعل: طيب نزلت جوالها ترف: بتروحين؟ رند: أَيُوا يعيوني ذياب برا أنتي انتبهي لنفسك بكلمك أذ وصلت ترف: تمام وأنتي كمان رند وهي تأشر على عيونها طلعت أنسدحت سمحت لدموعها بنزُول
بالسيارة رند: كان رحت وخليتني عندها أنام
ذياب: رند بلا كَثرت كلام خلاص قريب تشبعين منها
رند باستغراب: كيف ذياب: تفهمين بعدين
رند بعدم أهتمام: أوكيه
دخل الغرفة بضحكة: أول مرهه يطلع منك فايدة يابنت أمك ترف بهدوء تمسح دموعها ألتفتت: وش تقصد أبُو ترف: بكره تجهزي بيجك رجال يخطبك
ترف بصدمة: يبه تمزح صح أبُو ترف بغضب: لا بعدين أتركي عنك حركات الدلع فلوسه يكثرها غبي عشان أرده ترف بكي: مابي مابي أبُو: أنا أعطيك خبر مو أخذ رايك وطلع ترف فراشها جلست تبكي
بَعد مُدة من البكي نامت.
بيت ذياب
أم ذياب: خوالك طالبيني نتجمع نِهَاية الأُسبُوع
طَلَبتك يمه لا ترفض
ذياب بحنيه: أبشري على ذا الخشم بالمزرعة عندي بعدين أمري وش بغيتي
الأم شيخه: ربي يدومك لي يعيون أمك
ذياب: أمين بكره بعد خرُوج ترف من المستشفى بيت أبُو ترف : اليوم موعدنا
ذياب : بعد المغرب نكتب الكتاب أخذها وأنا جاي الحين
أبو ترف بفرحة: ايوا أنشاءالله وحياك الله قفل الخط
ذياب بهدوء: أهلاً بوجهك لا حُجِبت عن نظرِي
‏يا فِتنة القلب بل يا نُزهة البصر
تذكر كانت كاشفه ذاك اليوم تنهد بغضب
بالبيت : أقُول تجهزي المغرب جاي يكتب الكتَاب ياخذك تجَهزي
ترف بصيـاح: مابي مابي أفهم يُبه أكبر مني بكثير فتح الباب ألتفتت ترف برعب: ذياب وش تبي أنت فيصل بهدوء وبفرحة: هلا والله كان موعدنا المغرب ذياب بهدوء: ممكن تتركني معها شوي
رند: يُب قطع كلامها خروج أبُوها من الغرفة
ذياب بهدوء: فلوس بعطيك بيكُون وقتك مع رند دلع بيجيك ليه الأكشن والحركات بالأخير أنتي لي
ترف بكره: تخسي مالي ميته على فلوسك مري قطع كلامها سحبها ضربت بصدره بهمس: لا تلعبين بالنار يا ترف صدقيني أنتي لو تطول الدنيا أو تقصر أنتي لي أفهمي وأبلعي لسانك
ترف بصدمة تبعده بقوه : أبعد مالك حق تلمسني
ذياب بحده: بعد المغرب لي الحق أكثر من كذا جهزي نفسك مسك مقبض الباب بيطلع
ترف بكرهه: عَدِيم الرجوله يبي وحده ماتبيه
ذياب بغضب ألتفت: أيـ...
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات