القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 38

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 38

رواية ايا ظلي وألظاء كاف الحلقة 38
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الفصل 38
رواية ايا ظلي وألظاء كاف الجزء 38

رواية ايا ظلي وألظاء كاف البارت 38 - مدونة يوتوبيا

نتركهم يتراضون ونروح عند مها~
طلعت للمزرعه وكنت اتمشا والشمس غربت ونص الأماكن مظلمه وكنت بمكان فيه نخل كثير ومظلم وما حسيت إلا باليد الي سحبتني وظهري ارتطم بصدر عريض خفت مره وطالعت للشخص كان يوسف!!
كنت بصرخ بس سبقني وحط يده على فمي وجرني لسيارته رماني ورا بعنف وسكر الباب بقوه وركب قدام وحرك السياره وقال بخبث:ههه تبين تتزوجين فيصل؟!
والله ما أخلي الزواج يمر كذا وانتي عارفه اني احبك من خمس سنوات وبالاخير تروحين لذا وانا تتركيني
كنت ابكي واحاول أمنع شهقاتي من الخروج بصعوبة
لاحظت أن فيه أحد جنبي بالمقعد الخلفي طالعت ولقيته مناير!
طالعتني وقالت بحقد:تاخذين حبيبي مني يا حقيره وربي بندمك
دخلنا بيت صغير مكون من صاله وغرفتين ودورة مياه "أكرم القارئ" جرني يوسف ورماني بغرفه وسكر الباب بالمفتاح طحت على يدي اليسار وصارت تألمني مره عضيت شفايفي بقهر كبير كان المفروض الحين انا جالسه بين البنات والشباب ونشوي ونمزح ونسولف بس انا وين والي كنت راسمته بخيالي وين!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات