القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ألف غصن من اليباس فز لجلك وانثنى البارت 38

رواية ألف غصن من اليباس فز لجلك وانثنى البارت 38

رواية ألف غصن من اليباس فز لجلك وانثنى البارت 38
رواية ألف غصن من اليباس فز لجلك وانثنى البارت 38
رواية ألف غصن من اليباس فز لجلك وانثنى البارت 38



ضحك من شافها شردت مره ثانيه وتنحنح لين انتبهت وقالت ؛ ليه سحبت علي!
قرّب وجلس قربها وهو يقول ؛ رحت اجيب هديتك .
التفتت بحماس له ؛ لي انا ؟؟
غسّان بطقطقه ؛ لا لي انا بس باخذ رايك !
ضحكت بخفّه وهي تسحبها من يدّه بسرعه وتفتحها ،
وسعّ عيونه وضحك وهو يشوفها تفتحها بحماس وتتأمل الاسواره ..
غسّان ؛ ترا مو مني من نود .
الودّ ؛ عارفه .
غسّان ؛ كيف عارفه؟
الودّ بلعت ريقها وهي تقول ؛ يعني مستحيل انت بتجيب ليه هديه شـ المُناسبه يعني!
غسّان ؛ اها ، المهم انا بروح الحين عندي شغل اوك؟
الودّ ضحكت بأستهبال ؛ طيب ليه تقول لي وكأنك متزوجني !
غسّان ضحك و رفع كتوفه بـ مادري ومشى وهو يأشر لها بـ باي.
تنهدت مجدداً وضحكت من تخيّلت انها لو تكون زوجته فعلاً شـ بتكون حياتهم !...
_____
عند ناي والودّ ~
طلبت قهوتها وقهوة الودّ ودفعت الحساب ،التفتت لورا بتمشي لكن قاطعها النادل وهو يقول انتظري شوي ، عقدت حواجبها بأستغراب وهي تشوفه جايب كيس اسود ويعطيها اياه ،
تكلمت بالأيطالي وهي تقول ؛ من مين ؟
هزّ النادل راسه بـ مادري ومشى .
مشت لطاولتهم وهي تخبر الودّ ، وتفتح معها الكيس..
وسعّت عيونها من شافت نفس سلسالها الي ضاع ..
لكن جديد .. نبض قلبها بخوف وهي تناظر الودّ الي مستغربه نفسها ...
ناي بخوف ؛...
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟