القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 32

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 32

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الحلقة 32
رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الفصل 32
رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الجزء 32

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 32 - مدونة يوتوبيا

الصباح مرّ بهدوء ، ذهاب جسار للعمل وغدق كالعاده يا تسولف مع ذياب أو بغرفتها مع عواطف ، سديم بمرسمها كالعاده ، وذياب الي لا شغله ولا مشغلة !
الليل - الساعه ٨
نزلت بعد ما سكرت عبايتها وعدلت شنطتـها وهي تلف لجسار الي وقف ، وابتسمت له وسمعت ام جسار وهي تنطق بهدوء : لا تتأخرون كثير
جسار هز راسه وهو يمسك يد غدق بعد ما رفع حجابها وعدلّه على شعرها : متأكد بتجي
هز راسه : حتى أنها وصلت مع جابر وانتي للحين تجهزين
غدق ابتسمت : اسفه ، لعبت بالحبر وتوسخت لجل هالسبب تأخرت
جسار تنهد وهو يركب السياره : كم مرة قلت لك الحبر لا تلعبين فيه؟
غدق بهدوء : خطّه حلو
هز راسه بأسى وهو يحرك ويشوفها تحوس في المُسجل تدور اغنيه ، عدلت جلستها وهي تقول له : طيب انت وين بتروح بعد ما تتركني
جسار : بشوف جابر وين يروح وبقعد معاه ولما تخلصون اتصلوا
هزت رأسها وهي تلعب بعبايتها ، ووقف السياره بعد ما وصل وهي يتصل لـ جابر يسأل عن مكان سديم ولف لغدق يقول لها وهو يمد لها البطاقه : مو تتأخذين أشياء مالها داعي تمام؟
هزت رأسها وهي تقرب تبوسه خده بسرعه ونزلت وهي تضحك بعد ما سمعته يقول : غدق مب هنا
دخلت للمول وهي تتوجه للمصعد لجل تروح لسديم
ابتسمت وهي تشوف سديم واقتربت منها بهدوء وهي تقول بحماس : انتي سديم؟
سديم هزت رأسها وهي مستغربه وابتسمت من حضنتها غدق : انا غدق
سديم بادلتها الحضن وهي تقول بهدوء وخجل : اهلاً ، شلون عرفتيني وانا متنقبه؟
غدق بهدوء : قلت لك انتي سديم ولما هزيتي راسك عرفتك
سديم : امشي نروح هالكوفي
هزت غدق رأسها وهي تروح وتجلس ، غدق بتساؤل : الحين انا بسألك شلون عايشه مع جابر! يخوف مرة ! هو بس يجي لجوجو اخاف
عقدت سديم حواجبها : جوجو؟
غدق بإحراج : اقصد جسار
سديم ابتسمت بضحكة : راحت هيبة الرجال
ضحكت غدق وأكملوا سوالفهم وبدو يتعمقون بدون ما يحسون في بعض ، لفت غدق للاتصال الي جاها من جسار وردت عليه وهي تقول له رح تنزل وابتسمت سديم لها لما وقفت : انا فعلاً استمتعت وانا اسولف معك بس لازم نرجع تأخر الوقت
سديم هزت رأسها : طيب انا بنزل لجابر تشرفت فيك واكيد لنا لقاء
غدق تقدمت وهي تحتضنها بهدوء ومشت سديم ولفت غدق لصوت رجال نادى بأسمها هذّال الي قال بهدوء : ملاك؟
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟