القائمة الرئيسية

الصفحات

اغرمت بعينين أسهرت عيناي وأحببت صوتاً أصبح معزوفتي البارت 326

اغرمت بعينين أسهرت عيناي وأحببت صوتاً أصبح معزوفتي البارت 326

اغرمت بعينين أسهرت عيناي وأحببت صوتاً أصبح معزوفتي الحلقة 326
اغرمت بعينين أسهرت عيناي وأحببت صوتاً أصبح معزوفتي الفصل 326
اغرمت بعينين أسهرت عيناي وأحببت صوتاً أصبح معزوفتي الجزء 326



ربـاب ضحكتتتت وهزت رأسـها بالإيجاب
فيصل رمى جاكيته ع السرير وضمها بقوووهه
ربـاب كانت متشوقة لحضنه يـوم بعيد عنها كأنها سنه وهو كذلك،حضـنته بقوهه
فيصل بأس رأسها:الحمدلله
ربـاب:كنت أبغى ولد بس عادي البنت أحلى
فيصل بأس يديـنها:أنا أبغى بنت عشان انتِ تغارين كنها مو أنا أغار من الولد!
ربـاب ضربته بخفيف:يجي الولد ان شاءالله وتغار منه أنا ما أغار من بنتي
فيصل حرك أنفه ع أنفها:متى بيجي الولد
ربـاب خجلت:فيصل!
فيصل ضحكك وبأس فمها بقووه:اههخخخخ أشتقتتتت لكِ
ربـاب بِلطـافه:وأنا بـعـد
فيصل تنهد وهو يملئ عيونه منها
ربـاب ناظرته بخجل:لا تناظر كذا
فيصل:افففف خجلانه! قبل شوي بتذبحيني
ربـاب ضحكتتت
فيصل حضنها:اليوم ليش كحيتي؟
ربـاب:عادي طبيعي
فيصل سكت
ربـاب:شفت فزتك وطنشتك
فيصل:وتعترفين بعد!
ربـاب بصوت مليـان ضحكك:اييي
فيصل حملها وهو يبوس رقبتها وهي تضحكك
ربـاب بضحك:فيصل!!!
فيصل جلس وهي بحضنه:اففف والله سمينه
ربـاب:فيصل ترا حامل مو سمينه أنا
فيصل ضحكك وتذكر:اي صح أكلتي فواكه اليوم
ربـاب تذكرت وبكذب:اممم اي
فيصل ناظرها:ناظري بعيوني
ربـاب ناظرته:ها؟
فيصل:كذابه
ربـاب ضحكت:نسيت،أنت دايماً تذكرني
فيصل:بس قلت للخدم لما طلعت الصباح
ربـاب:ماجابوا لي يمكن نسيوا
فيصل عقد حواجبه:ولا فطرتي صح؟
ربـاب:بصراحه لا بس أكلت زبادي
فيصل بعصبيه:ربـاب!
ربـاب مسكت وجهه:بدون عصبيه،ماأكلت لانك ماأكلت اليوم
فيصل:خلي حُبنا ع جنب أنتِ حامل
ربـاب هزت كتوفها وضحكت
فيصل قام ومسك يدها:يلاا يلاا العشاء
ربـاب:بدري!
فيصل:اي لانو ماأكلتي شي
ربـاب مسكت يده وبغيره:خلينا نأكل هنا أنا تعبانه
فيصل رفع حاجب بضحكه:تعبانه! وإلا عشان رغد
ربـاب بأرتباك:مين رغد؟ عشان أغار منها!
فيصل جلس جنبها:أنا ماقلت تغاري!
ربـاب:فيصل لا تخرب فرحتنا
فيصل:تمام
ربـاب:برجع أتمشى بالحديقه بتنام أنت؟
فيصل:لا بروح معك
ربـاب:بعد العشاء. وأخذت جوالها أتصلت ع الخادمه وماعرفت تتكلم من بوسات فيصل
ربـاب بعدت الجوال عن إذنها:فيصل!
فيصل ضحكك ومطنشها ويبوسها
ربـاب:فيصل!.وضحكت:جيبي العشاء لغرفتي
الخادمه:تمام
ربـاب قفلت:ياحيوان
فيصل ضمها من ورا وضحكك وجلسوا يسولفوا.
'بـعـ ساعتـيـن ـد'
ربـاب وفيصل يتمشوا بالحديقه
إيـلاف:الله يحفظكم والله
ربـاب ضحكت:امين
إيـلاف دخلت
فيصل بأس يدها:اشتقتت لكِ والله
ربـاب:أنا أكثثثثر
جاءت الخادمه ومدت المشروب لـ ربـاب
ربـاب أستغربت:ايش هذا؟
الخادمه:من الجده عائشه
ربـاب أستغربت وأخذته وكان دافئ
الخادمه كانت بتروح ورجعت:..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟