القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وأهيم شوقاً إن مررت بخاطري كهيام أرض للسحاب الماطر البارت 30

رواية وأهيم شوقاً إن مررت بخاطري كهيام أرض للسحاب الماطر البارت 30

رواية وأهيم شوقاً إن مررت بخاطري كهيام أرض للسحاب الماطر الحلقة 30
رواية وأهيم شوقاً إن مررت بخاطري كهيام أرض للسحاب الماطر الفصل 30
رواية وأهيم شوقاً إن مررت بخاطري كهيام أرض للسحاب الماطر الجزء 30



بـ الـمـسـتـشـفـى :
طلعت الـمـريـضـه والـحـزن مـبـيـن بـوجـهـهـا ركـبـت سـيـارتـهـا وبـدت نـوبـه بـكـاء وقـررت تـرجـع الـبـيـت ولا كـأن شـي صـار بـس قـبـلـه راحـت الـسـوق تـشـتـري ..
——————
وبعد مرور نص ساعة خلصت ونزلت لها ووصلت الكوفيرة وبدت تستشور شعرها ولما خلصت سوت لها حركة بسيطة انثوية وسوت باقي شعرها ويفي ، ناعم و انيق والاهم طبيعي ، ولما خلصت بدت بالميكب الهادي فقط ابرزت حِدت عيونها و جمالها و الباقي عادي ولما خلصت رقت غرفة العروس
-
الـسـاعـه 8 بـاللـيـل
بـالـقـاعـه
اغلب المعازيم وصلوا و بدت القـاعه تمتلي بينما ف غرفة العروس كانت واقفه منار بفستانها الابيض الراقي
دخلوا عليها ابـرار وامها
أبـرار: الله الله يا حظ سعد فيك حلوه بسم الله عليك
مـنـار:احسني متوتره اكنسل
أبـرار:اقول لا تتوترين م بياكلك هو
تـهـاني: لا تخافين يا عيون امك و انا اعرف انه سعد رجال و بيحطك ف عيونه و امه بعد ما في افضل منها
مـنـار مسكت يدها و بتوتر:يمه م ادري لكن خايفه
تـهـانـي باست يدها و ناظرتها بتمعن و اردفت بحُب :الله يحفظك و يخليك لي وو
سكتت يوم شافت أم سعد داخل الغرفه و بأنزعاج
أم ثـامـر:يلا يلا وينكم تأخرتوا
تـهـانـي:خلاص احين تنزل
«وقت الزفه»
انفتحت الابواب و طلعت منار و كانت الاضاءة عليها و فعلًا طالعه جميله و منها اللي تناظرها بحقد و منها اللي يناظرها بفرح لها و ناظرت الموجودين و ابتسمت لهم و كانت على يمينها مساعدة تساعدها و جلست ع الكوشه و جاتها امها و سلمت عليها و اردفت بحُب :طالعه قمر و يحفظك ربي و عقبال م اشوف عيالك ياروح امك انتي..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات