القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الثاني 2

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه البارت الثاني 2

رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الحلقة الثانية 2
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الفصل الثاني 2
رواية ما بال طيفك غازياً كل الوجوه الجزء الثاني 2



ذياب بغضب: بنت أخلصي علي قولي
رند بخوف: ترف فيصل*******
ذياب بصدمه: رند متأكده
رند: ايوا ليه
طلع ذياب بسرعه ترك وراه رند وأمه المستغربين
بيت فيصل
يضرب الباب بقوه: ترف يـ***
ترف بفزع فتحت الباب ورأسها صداع وتحس بدوخة: سم يبه
فيصل بكره: ماني أبوك وانقلعي تحت سوي أكل
ترف بحزن: طيب نزلت وهي تتصل بـ رند
: هلا والله بحلوتي
ترف وهي تتصنع الضحكة: حبيبي والله كيفك
رند: بخير الحمدالله وأنتي
ترف: بخيـ ما كملت غير وجسدها يرتطم بالأرض
رند بخوف: ترف ترف بنت
قفلت تركض تحت بخوف : ذياب ذياب
أمها بخوف فزت: شفيك
بفزع: بنت شفيك
رند بكي وخوف: تكفى تكفى ودني لترف كنت أكلمها وطاحت مدري مدري شصار
ذياب بجمود: يلا أمشي
أمها بحزن على ترف: طمنوني عليها
: أبشري
بالسيارة رند تتصل على ترف الخط مقفل
بيت أبو فيصل
نزل بغضب تأخرت : ترف ترف أرتعش جسده من شافها طايحه بالأرض يضربها بخدها : بنت بنت ترف ما حس بنفسه غير وهو يشيلها يركض لسيارته بحضنه ترف
بالسيارة
رند بصدمة وصراخ : ترف ترف ذي هي والله
ذياب بغضب : أنكتمي خلاص حنا وراهم
اتصل جواله رفعه بهدوء : نعم فيصل شبغيت
فيصل: طال عمرك طالع لحالك خطر عليك تعرف حولك كثير يبون رأسك
ذياب بغضب وحده: شايفني بزر يافيصل وقطع الخط
فيصل بهدوء ليتك تفهم أنت مو لحالك معك أختك أختك يا ذياب تنهد
بالمستشفى
راحت رند تركض لغرفة ترف دخلت
ذياب بحده: شسويت فيها
أبو ترف وهو معطي ذياب ظهره: شدخلك أنت وبعدين أستوقف كلامه يوم ألتفت
بخوف و ربكه: اء ذياب أعذرني طال عمرك
ذياب بحده: لثاني مره أقولك شفيها
فيصل بخوف: مدري دخلت المطبخ لقيتها طايحه
ذياب بهدوء وتفكير يستغل الفرصة: طلـ...
بالغرفة
رند بكي: ترف حبيبي شفيك شصار ضربك صح ليه م قلتي
ترف بضحكة: أص شوي شوي لا أنا أول ما صحيت وأنا أحس بدوخة هدي يعيوني
رند بدت تهدأ: أحر ما عندي أبرد ما عندها
ترف بضحكة: تعالي وهي تفتح يدينها
رند حضنتها بقوه
ترف: أ...
برا الغرفة
ذياب بهدوء وحبه لغباء فيصل: طلبتك بنتك على سنة الله و رسولة بالمهر ألي تبيه
فيصل وحبه بالفلوس بفرحة: ميتين ألف وتكون لك غصباً عنها
ذياب بهدوء: تـ..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات