القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أنتي ترياقي وسمي البارت 29

رواية أنتي ترياقي وسمي البارت 29

رواية أنتي ترياقي وسمي الحلقة 29
رواية أنتي ترياقي وسمي الفصل 29
رواية أنتي ترياقي وسمي الجزء 29



عز: اقدر أوثق فيس؟
ديم: اي اكيد
قرب عز من ديم حيل وطبع بوسه خفيفه على شفايفها
ديم وجهها قلب ألوان وهربت داخل الغرفه، عز ابتسم ابتسامه خفيفه ومشى
دينا: ديم وين راح عز؟
ديم: يقول عنده شوي شغل يبي يخلصه ويقابلنا في البيت
طلع طارق وأخذ معاه تالا، بقت ديم وروينا مع دينا
بعد نص ساعه دخل الدكتور وسوى فحص سريع لدينا
الدكتور: الحمدلله على سلامتك انسه دينا ولكن يجب أن تهتمي جيدا بنظام غذائك
دينا: انشاءالله، شكرا لك
*المحادثه كانت بالفرنسي بس كتبتها بالغه العربيه*
دينا: ديم اتصلي على عز يجي ياخذنا
ديم: أمشي انا الي راح اوصلكم
روينا ودينا: تمام يلا
راحو البنات للسياره وكل وحدا جلست في مكانها، وصلو للقصر
ديم: انا ابي اروح جناحي تعبانه
دينا: ايوالله وانا بعد
راحت ديم جناحها تسبحت وبدلت ملابسها لبست بيجامه خفيفه وتركت شعرها مفكوك
تنسدحت على سريرها وتمت تناظر للسقف وتفكر في عز، قاطع تفكيرها الباب
ديم من مكانها وبكسل: ادخل
دخل عز وقفل الباب بعده: تسمحين لي أجلس معس شوي
ديم عدلت جلستها وحطت شعرها ورا اذنها: اي اكيد
جلس عز على طرف السرير: كيفك؟ ووش صار معك يوم خطفوك؟
ديم: ايييييييييي ذكرتني نسيت اكلم سعود، مسكت جوالها وطلعت ورقه من الكبت حقها وجلست تسجل الرقم
عز حس بنار تشب في صدره: ديييمممم!! وقام سحبها من شعرها
ديم بخوف: ايييي عز تراك تالمني
عز ترك شعرها: ليش كل هذا الاهتمام في سعود هاااهه؟؟
ديم وعيونها امتلت دموع: هو الي كان مهتم فيني هو الي كان معي طوال الوقت و حماني
عز والغيره تزيد داخله: ديمممم!! خلاصصص!!
ديم خافت: تمام تمام خلاص
عز انسدح على السرير: نامي التعب واضح في عيونس
ديم: اي تمام
وانسدحت في حضنه تم عز يلعب في شعرها لين نامت ونام هو بعدها
6:30 pm
قامت ديم وانصدمت لما شافت عز جنبها كان نايم بدون عليه شورت بس ابتسمت ورجعت راسها على صدره وغمضت عيونها وقالت بصوت هادي: احبك
ابتسم عز ورد عليها: اموت فيك
ديم ما استوعبت ونامت، 8:10 pm دخلت دينا الغرفه وشافت عز وديم شلون نايمين ضحكت وطلعت بدون تطلع اي صوت
قامت ديم وصحت عز: عز قوم روح غرفتك قبل أحد يجيي
قام عز و ناظر في عيونها: انتي محد ينام معس؟ و......
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات