القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 298 والأخير

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 298 والأخير

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الحلقة 298 والأخيرة
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الفصل 298 والأخير
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الجزء 298 والأخير



فرح ويوسف الي لمحها قبل تدخـل وحلف عليها الا يشوفها ، وحمدت ربها أن حاطه مكياج ناعم مو حفلة لجل ما تكون مصخرة أمامه !
أنذهل يوسف وهو يغني مباشره لأول اغنيه طرت في باله : وانت في صدري مقدر ومحسوب وبعيوني لك مقام ومنزله ، جيت لك ولهان وعيونك دروب ، ماحسبت حساب دربك ما اطوله ، وعن جمالك ماقدرت ابعد واتوببب
ضحكت فرح بخجل : يوسف تكفى خلاص
يوسف والعيد قد جابه من زمان : والله لو انك حلالي ما تروحين عني
فرح ضحكت بخوف : يالوصخ!! خلاص بروح انا بايي
هربت من المكان قبل لا يكمل كلامه وضحك وهو يعدل شماغه ، ودخل وهو يشوف عزوز وتذكر يوم باس جود وسلطان نطق بذهول مباشره " اخس ما يوفر ذاا ، علطول شبّك "
.
بدت الزفة وتوتر الكل وبالأخص يقين ، ولكنها حست أنها وصلت المسرح بسرعه وخاصه أن سطام يضغط ع يدها لجل يطمنها ، قبل جبينها وهو يهمس لها مو لغيرها لها وحدها : احبج لانج يقين مو لانج حنين ابد
دمعت يقين مباشره وهو لأول مرة يعترف لها بصريح العباره أن يحبها لحالها وابتسم على دموعها وهو ينطق : ما نقدر نبوس عيونك الحين لكن لا هروب بعد اليوم
ضحكت يقين بخجل وهي تلف لصديقاتها الي وجوهم حمرا من البكا ، وكأنها لأول مرة رح تتزوج !
-
تنهدت وهي تعدل حجابها وبيدها جود الي تلعب بلعبتها
خرجت لسلطان الي ينتظرها وابتسم مباشره وهو يشوف جود تنط في حضنه ودخلت ترف السياره ، دخل سلطان مكانه بعد ما حط جود في مكانها الخاص ولف لها وهو يقول : ابيج تغنين لي؟
ترف بتعب : شنو؟
سلطان لف لها : تعبانه؟
ترف هزت رأسها : ابي انام بس ، سلطان ابتسم وهو يمسك يدها يقبلها وهو يقول : نامي أجل وبصحيك لا وصلنا ، ابتسمت وهي تلف تتأمله وترمش بتثاقل وابتسمت من سمعت همسه : من غير مطلّع للقصيد الله ياخذني معاك من وين ما ودك تروح ووين ماودك تبي انت المواصل والرضى وانا اللي ادور رضاك وانت الحياة الي ابيها قبل لا أحبّك وابي !
انتهت..
لقراءة الحلقات السابقة من الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات