القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 294

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 294

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الحلقة 294
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الفصل 294
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الجزء 294



يقين بانكسار ودموعها تسقط : عمرك ما وقفت معاي بشي ، ساندتني؟ لا ، هم حرفين بس لاا ، ابيك تطلقني بس بس تطلقني وانا اقدر انساك بصيح عليك يوم يومين؟ شهر سنة؟ بس بنساك ، وبكمل حياتي بدونك مع واحد يستاهلني ويحبني ، وانت ظل وافي طول حياتك لـ حنين وأبداً لا تفكر تعلق بنت ثانيه في حبّك لجل لا تكسرها مثل ما كسرتني
شهقت بتعب وهي تبتعد عنه ولكنه تقدم منها وهو يسحبها ويحضنها بقوه وعارف انهيارها من صدمتها وشوقها ، مستحيل تتخطاه مثل ما تقول ، تحبه وهو يبادلها المشاعر كـ يقين مو كـ حنين ابداً ولكن ما يملك الجُراءة ، لو كانت الأوجهه تتشابه مستحيل الأسلوب يتشابه حنين كانت هاديه عكس يقين اليي بدايتها قوه وعناد ! وكثر المصايب سكتتها.، انهارت بحضنه وهي تحس بمشاعر كثيره تلف حولها ، شوق؟ عِتاب ؟ حنين ؟
شد على حضنها بقوه وهو يحس فيها تبكي بقوه مستلسمه لحضنه أكثر وتسمع اعتذاراته الهامسـة في اذنها والي مستحيل تسوي شي ولا تجبر خاطر حتى؟
-
بعد ساعتين من المعارك والأحداث الي صارت خرجت يقين مع سطام بعد ما تأكدوا البنات أنهم فعلا رجعوا لبعض ويقين تهددت في ترف كونها السبب وفرح خرجـت بالمثل تشتت انظارها ليوسف اليي ما خرج وهي مستحيل تكلمه تقول له يطلع ورجعت بيتهم والابتسامه شاقه وجهها ، ترف وقفت عند باب الحمام وهي تلف لرنيم بتوتر : نوروه متى بتطلعين؟ عادي الله يعوضج يعني مب شرط هالمرة ، يمكن فجأة اشتغل الحب لاياد وما كنتي تتنسين؟
رنيم : اسكتي انتي وتباعدي
ترف ضغطت ع يدها بخوف وهي تشوف نور خرجت والدموع بعينها وحضنتها رنيم مباشره : عادي يا عمري انتي المرة الجاية
ابتعدت عنها ونطقت نور بعدم تصديق : بس انا حامل؟
توسعت ابتسامه ترف بذهول ولفت لرنيم الي ضحكت بسرعه ونقزت ترف تحتضنها بقوه : مبببروكككك مبروك مبروك مبروك تكفين مبروكك
نور بكت واستغربت رنيم : شفيج؟ ماتبينه
نور رفعت اكتافها : مصدومة؟ انا حامل؟
ترف حطت يدها ع فمها تمنع شهقتها ورجعت تحتضنها : احلى من بصير أم يالشيخه ورنيموه عقبالج
رنيم : تخسين انتظري بتزوج
ترف ابتعدت وهي تشغل اغنيه : هيا للرقص
رنيم ضحكت ع هباله ترف وهي تقول : أشك أنج ام
ترف مسكت يد نور وهي ترقصها ع الخفيف
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات