القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وحين أحببتك اقتربت لحافة العالم البارت 23

رواية وحين أحببتك اقتربت لحافة العالم البارت 23

رواية وحين أحببتك اقتربت لحافة العالم الحلقة 23
رواية وحين أحببتك اقتربت لحافة العالم الفصل 23
رواية وحين أحببتك اقتربت لحافة العالم الجزء 23



عند ريهام
جالسة بالمكتبة و تقرأ كتاب بهدوء و حست بجلوس شخص أمامها بس ما اهتمت و كملت تقرأ اما الشخص ابتسم بذبلان و تعب و هو يناظر ريهام و ببحة: يا سارقة الكتب
ريهام بصدمة رفعت راسها: انتتت سلطان!!!
سلطان ابتسم: بحلمه و شحمه يا ريهام يا حب طفولتي
ريهام بصدمة انه عرفها و قامت بسرعة و بحدة: التزم حدودك و طلعت ريهام بعد ما اشترت لها كتاب و أما سلطان ضحك بهدوء و سحب له كتاب يقرأ
~~~~~~~~
عند غيوض
دخلت بيت فارس و انبهرت من جماله و حجمه الكبير، كانت الحديقة تجنن و كبيرة و كملت دخلت داخل البيت و انبهرت من التصميم
فارس لاحظها و ابتسم: عجبك؟! هذه من تصميمي
غيوض بصدمة: اووحييه يا دكتور طلعت مصمم بعد عندك ذوق طلع
فارس ضحك: رواني وينج؟ تعالي بابا جاء
نزلت روان من الدرج بحماس و حضنت فارس
روان: بابا اشتقت لك
روان و هي تناظر غيوض:منو هذه؟!
فارس ابتسم: هذه عمتك غيوض
روان قربت من غيوض و مدت ايدها لها ببراءة:هاي عمة غيوض
غيوض ابتسمت و سلمت عليها و سرحت بشكل روان كانت جميلة جداً بمعنى الكلمة، جلست غيوض مع روان و حبتها و روان تقبلتها و حبتها اما فارس طلع لشغله
بعد ما نامت روان بغرفتها راحت غيوض غرفتها و انسدحت على السرير و غمضت عيونها تنام ماهي إلا دقايق غفت و قامت مفزوعهه من الكابوس الي داهمها بكت بخوف و أحداث الليلة الي خسرت فيه أغلى ما تملك تنعاد عليها كـ كابوس مخيف بكت بألم و تشهق و قاعدة ترجف بخوف
غيوض: يارب صبر قلبي، اخخخ يا سلطان شوف لوين وصلت اختك!!
غيوض حست خلاص الدنيا تدور فيها قامت غيوض بصعوبة و مشت خطوتين و وقفت و هي تشوف الدنيا ظلمت بعيونها طاحت مغمى عليها بالأرض، غيوض البنت الحلوه و المرحله انقلبت حياتها من اليوم خسرت غيوض صحتها و قوتها، أصبحت انسان آخر، غيوض ذبلت و طاحت آخر ورقة أمل..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات