القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 288

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك البارت 288

رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الحلقة 288
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الفصل 288
رواية انت المواصل والرضى وانا الي ادور رضاك الجزء 288



حملها بهدوء وهو يقبل خشمها ويبتسم والدموع تارسه عينه وترف تتأمله بصمت وهي تشوفه شكثر يحبّها من قبل لا تجي على الدنيا ! ابتسمت لما كبّر بأذنها وهو يقبلها بقوه وينزلها في حضن ترف الي مباشره حضنتها بقوه وهي تقول : اكلك انا اكلك ، لف لترف وهو يقول : خلاص جود؟
ترف هزت رأسها : بنتي أصيلة وكريمة
سلطان : واضح بتطلع بخيلة
ترف بسخرية : يا ترى على من طالعه
سلطان : عليج كل شي تبخلين فيه
ترف بذهول : افا! ، ضحك سلطان بقوه وهو يسولف لها قبل لا يجون الباقي ..
-
-
دخلت ترف البيت وهي تبتسم لصوت التلفزيون " بيبي شارك " وابتسمت بتوسع وهي تشوف جود بحضن سلطان نايمه وسلطان بالمثل ، سحبت تلفونها وهي تصورهم وسحبت جود بخفة وهي تقبل خدها : يمه الي اشتقت لهم انا !
سدحتـها ع الكرسي بعيد وهي تحيطها بالمخدات وقربت من سلطان وهي تقول بضحكة : سلطان؟
فتح سلطان عينه : اوه جيتي؟ فز وهو يقول : وين جود
ترف ابتسمت وهي تأشر لمكان جود : أكلت؟
سلطان تنهد وهز راسه بـ لا : طيب شسمه ذا انت متأكد أن سطام بجي!
سلطان هز راسه : يقين؟
ترف هزت اكتافها : بحاول ، وفرح بتاخذها معاها بس مدري احس خايفه ترجع تكتئب!!
سلطان وقف وهو ينطق بهدوء : أن شاء الله خير بس !
ترف تنهدت : أن شاء الله
-
-
الليـل بيت ترف وسلطان
لبسـت جمبسوت ابيض وهي تكلم رنيم تأكد عليها حضورها وتقول لها عن يقين وسطام ، سكرت وهي تكثف من حُمرتها العوديه ومكياجها الناعم !
وسحبت جود وهي تقبل شفايفها بخفة وهي تقول : تبين حُمرة يا مامي؟
هزت جود راسـها وهي تسحب مُرطب تحط لجود منه وحملتها َوهي تقول بلهجة طفولية : حبيبي الاميرات انا!!
لفت لسلطان وهي تبتسم لما شافته يعدل غترته ويتقدم وهو يسحب خصر ترف ويقبل خد جود بقوه : حبيبي انا الحلوه !
ابتسمت ترف ونطقت : وانا؟
لف سلطان لها وهو يبتسم بتوسـع وهمس : انتي غير عاد!!
قرب ببوس خدها وباعدته يد جود الصغيره الي داهمته وهي تحضن ترف بقوه وتبوس خدها : ماما ! تعون
سلطان هز راسه : قولي سلطان قولي الي تبينه بس مب سلطعون
ترف ضحكت بقوه : تعون
سلطان بقهر : تشوف بس نور هي السبب انا انتظر يجيبون ياهل بخليها تناديها الخايسه
ضحكت ترف بقوه وهي تشوف جود تأشر لسلطان أن يروح وفتح سلطان فمّه : هذه مسويه زعلانه مني؟
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟