القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيناكَ تمحي حزني البارت 285

رواية عيناكَ تمحي حزني البارت 285

رواية عيناكَ تمحي حزني الحلقة 285
رواية عيناكَ تمحي حزني الفصل 285
رواية عيناكَ تمحي حزني الجزء 285



جلسوا يمها وهي بالوسط ، ابتسمت بفرحه وهي تقول حلمها لهم : شفت ماما جالسه يمي وتقول لي انها بتروح مكان حلو وقالت لي لا تزعلين بس ادعي لي اذا تبين اكون سعيده ، وبعدين خلص حلمي وصحيت .
ابتسم محمد : يا حبيبتي انتِ
ياسر : وش فهمتي من الحلم؟
اميره "تملمت ببراءه وعيونها تلمع بفرحه" : ماما بتروح الجنه
محمد : يارب
ياسر : صح ياحلوه ماما تحتاج تدعين لها ، ماما راحت عند ربي
اميره : ماما قد قالت لي ان دعاء الاطفال مستجاب وانه ربي يحبهم ، انا بقوم اصلي ركعتين وادعي لها تجون معي؟
ياسر "دمعت عينه بدون مايحس ، رغم حداثه سنها الا انها جدًا واعيه" : يلا بس بنتوضى
اما محمد كان على وضوء ف قعد ينتظرهم
~المغسله~
حمَل اميره لجل تتوضى وبس خلصت نزلها وتوضى هو بعدها نشّف ايديه و وجهه بالمنديل واتجه لغُرفه فاضيه فرش السجاد وانتظر اميره ومحمد يجون ، بعد لحضات دخلو : السلام عليكم
ياسر : وعليكم السلام ، اوهه خالتي بتصلين معنا؟
خالته : ايي ، حتى بناتي بيجون
ياسر : اجل خليهم يعجلون
بعد لحضات تجمعوا كلهم وكانو الرجال قدام والنساء وراهم ، كبّر ياسر وبدأ الصلاه
- بعد ما خلص الصلاه
جلس كل واحد فيهم يدعي من كُل قلبه مُتيقن بالاجابه ، قام الكُل لغرفته ما عدا ياسر كان يدعي ودموعه تنزل كعادته ما يحب يبكي قدام احد ، مسح دموعه وقام شاف بنت خالته لسىجالسه وصد عنها : وراك ما قمتي؟
تكلمت بهمس مسموع : الان بروح
ياسر : ما قصدت اطردك السموحه
هزت راسها : ايوه عارفه بس ما حسيت على نفسي
طلعت بسرعه وكضت لغرفتها
ياسر طلع بعد ما راحت صعد غرفته وانسدح رُغم تعبه الا ان النوم هجر عيونه هذي الليله ، غمّض عيونه لجل يبعد كُل فكره تزعزع الاطمئنان داخله ما يدري ليه دموعه عيّت تنزل قدام اهله ، تعوّد يكون سندهم ومصدر قوّه لأهله ، بس لابُـد تصير احداث تُضعِف المَرء واحيانًا يجِب ان تَبكِي لِـكَي تستجمع قوّتك مَـرةً اُخرَى ..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات