القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 284

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 284

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الحلقة 284
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الفصل 284
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الجزء 284

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 284 - مدونة يوتوبيا
q.i.x.i's profile picture
q.i.x.i
" ملاك "
بصدمه تطالعه مو مستوعبه كلامهه !
الشخص بهمس وهو يسوق رفع عيونه
يطالع بانعكاسها ع المرايه الاماميه :
اقصـ..د ان خلاص جا الوقت
اللي تنسينه فيه وتعيشين حياتك
صدت ملاك تطالع بالشارع الموقف اللي صار
ايقظ شعور الشك بداخلها ! وهي بضياع م تدري
ان راكان يبيها تبعد وهو بغيبوبه !
ولا ان الشخص هذا اللي كذب عليها!
م تدري تصدق مين ! غمضت عيونها وهي تحاول
تتذكر ادق التفاصيل عن كل شي صار تبي لو
بدايه الخيط يوصلها للحقيقه
فتحت عيونها ونطقت: ممكن توقف عند هالمسجد
عقد حواجبه باستغراب : عسى ماشر
ملاك : وقف ابي الحمام
الشخص : ابشري
وقف عند المسجد صفيه وهي بتنزل معها الا قاطعتها
ملاك :م يحتاج تنزلين معي لاتتعبين نفسك
صفيه : ماشي
نزلت وهي تتلفت حولها دخلت للمصلى
من حظها ان الباب اللي بينهم وبين مسجد الرجال مفتوح
استغلت الفرصهه ودخلت مسجد الرجال وطلعت من بابهم اللي كان ع الشارع الثاني العام مشت بسرععه
كانت سيارتهم ورا المسجد م يشوفونها وقفت اقرب
تاكسي بسرعه وهي تتلفت وراها بخوف ان احد يفقدها
وهي تأشر بايدها للتاكسي بخوف
: اااخ الله يقهرك وقففف !!! وقف وقف !!
فرحت لما وقف عندها ركبت بسرعهه : حرك الله
يعافيك لمستشفى ****
صاحب التاكسي : ابشري
_
""
لحسن حظها ان المستشفى قريب ومابتعدو عنه
نزلت بسرعه بعد م حاسبت صاحب التاكسي دخلت
بخطوات سريعه توجهت للاستقبال : السلام عليكم
بسألك فيه مريض هنا ب اسم راكان ثنيان ؟
موظف الاستقبال : ثواني اختي
وهو يشوف السجل للمرضى كانت ع اعصابها بتوتر
ودقات قلبها طبول
موظف الاستقبال : راكان ثنيان جبران ال***
ملاك بدهشه : اااي اي هو !!
موظف الاستقبال : اي موجود هنا حالته ب غيبوبه من شهر بوحده العنايه المركزه
جــمــدت مـلاك بصصــدمهه !!!: يعني صح بغيبوبه!!
موظف الاستقبال : اي
ملاك بربكه تتلعثم مو مستوعبه: طيب ابي اشوفه انا زوجتـ..ـه
موظف الاستقبال : ممنوع اختي اوقات الزياره محدده عندنا كل يوم فتره من ٤ العصر الى ٦ المغرب فقط
ملاك : طيب انا زوجته يحق لي اشوفه تكفى
الا دخل الدكتور : عسى ماشر ؟
بعد م علمه موظف الاستقبال التفت الدكتور ع ملاك
: انتي اللي كنتي هنا قبل شوي ؟
ملاك باستعطاف : اي انا زوجته تكفى ابي اشوفه اهله مانعيني
عنه بسبب مشاكل ابي اشوفه ماقدر اجي وقت الزياره هم موجودين
الدكتور بتنهد : طيب تعالي معي
تهلل وجهها بالفرحهه لما وافق مشت معهه توجهو
ل وحده العنايه المركزيه وهي ترجف بخوف وخطواتها ثقيلع الا لما وقفت
ع شباك القزاز بــهـْتت مـٌلامحــها بصــدمـــه رجـعت
بخــطــوه ع ورا مو مســتوعبــه اللي تشــوفـه
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟