القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 27

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 27

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الحلقة 27
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الفصل 27
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الجزء 27

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 27 - مدونة يوتوبيا

شغف الي رغم الملل ان محد جا يشاركها الجلسه بس مع ذلك فرحانه انها خرجت من بيتها وزارت احد غير صديقاتها الي ماغير يدقونها بالهرج ؛ شغف
شغف فزّت وطالعتها وانرسمت ابتسامه ع ملامحها بعد ماتذكرت انها تكون ام مراد
ام مراد الي تفشلت من بنات اختها واخوانها انهم ماجوا لعند شغف وهي تعتبر ضيفتهم واول مره تجيهم
-
تمَـت خطوبتهم وموافقتها وموافقَـه ابوها وحددوا الملكه الي تكون بعد ثلاثـه اشهر ليهيئ مراد نفسه للبيت وما الى ذلك ..
شغف الي نامت بفستانها كونها مانامت من رجعتها من المدرسه
ومُراد الي اتصل على امه خصيصاً ليتطمن عليها ومستغرب ما قد رسلتله انها تبي شيء بالعاده حتى وهو بعز نومه تخليه يجيبلها اتفه شيء ؛ كيفها شغف؟ عسى استانست؟
ام مراد تنهدت بضيق ؛ بنات خالانك يفشلون يفشلون لو سمعت كلامهم بتزعل والله يذمون بلبسها وبشكلها وبكل شيء حتى انهم ما قالوا لها تعالي معنا يونسونها شوي تسولف معهم يطلعونها لبرا يورونها القريه.. امي وهي امي قامت عليها زين ماسمعتهم بس
مراد تنهد وهو جالس وامامه هايف الي يتميلح ويصور ومستغرب جيته معهم ؛ وش تسوي هي الحين؟ مستغرب انها للحين مادقت علي انها تبي ترجع، ام مراد ابتسمت وهي تطالعها نايمه ؛ نامت والله
-
~ القريـة ~
_
الصُبح، نظرت بأبوها الي متوسِـط الصاله ووجهه باهت ومهموم وواضح الهم ماكل قلبه اكل، نظر فيها وارتسمت ابتسامه باهته على مبسمه وهو يشوفها لابسه مريول مدرستها الكحلي ؛ جاهزه ؟
ربى بعيداً عن انها زعلانه منه ابتسمت بخفوت ؛ ايه .. ابي غنى معي
عادل؛تجي ليه لا، نظر بأبوه ؛ توصي شيء يا يبه؟
ابوه نظر فيه ؛ سلامتك يا ولدي !، لا تقطعني
عادل ابتسم؛ابشر كل اسبوع وانا عندك، وبناتي عندك بعد عسى ونسوك؟
الجد بأبتسامه؛يحليلهم محليين البيت والله وبالذات هالغنى الي ماغير تستكشف البيت وكلشيء
عادل ضحك لينظر بغنى الي وقفت بجانبه وهي تحتضن معصمه وتأشر له بأنه يلا نروح
وبالفعل طلعوا متوجهين لمدرسه ربى،وم منتبهين لأنظار جار جدهم الي عينه عليهم يبي يعرف منهي الي سرقت قلبه بهذاك اليوم صاحبه شنطه المدرسه ولا الثانيـة؟ لانهم يتشابهون بكل شيء بالطول ولون البشره والعيون ..
عادل الي انتبه لعبدالله وتعرف عليه لان يعرف ابوه وراح يسلم عليه وقال للبنات يركبوا
عادل سلم عليه؛عساك بخير يا عبدالله و وشلون الوالد؟
عبدالله ؛ والله بخير ماغير يسأل ابوك عنك والحين مسافر يشتغل
عادل تبسم ؛ للحين مادورت لك وظيفه؟
عبدالله ابتسم : لا وخرنا عنها بالله، شغل الزراعه ازين
عادل ربت ع كتفه ؛ زين الله يوفقك،شوفه عينك انا رايح ببناتي لمدرستهم يلا فمان الله
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟