القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 275

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 275

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الحلقة 275
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الفصل 275
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الجزء 275

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 275 - مدونة يوتوبيا

" بيت الجازي "
شمايل وهي قاعده جنب امها بخوف
وضيق
الجازي وهي تون ب ضيق وتبكي
: لا والله غدى وليدي وراح
شمايل : ي يمهه تكفين والله تقطعين قلبي
اكثر
الجازي بعصبيه : والله والله انها حوبه هذيك العوبا
ابليسس وجهها وجه شر ع ولدددي
حطت ايدها ع راسها : ي حر قلبي حراه
مارسلو ؟ دقي عليهم دقييي احد يطمني ؟
شمايل لحظهه اررسل فهد
فتحت جوالها الا بـــهتت مــلامحها بصــدمهه
من اللي قاله " دخل بغيبوبه وبيحطونه بالعنايه
المركزه وضعه خطر بس لاتخبرين جدتي لايصير
فيها شي يكفي جدي تعبان "
الجازي بخوف تطالعها : شصار؟؟؟ وش به وجهتس
تصوفر ؟؟ " صار اصفر"
بلعت ريقها شمايل والدموع بعيونها
نزلت جوالها
الجازي وهي تنتفض بخوف ضربت بايدينها ع رجولها
: لاااا والله رااااح راحح ضناااي
شمايل : لا يمه بسم لله عليهه بس انه حطوه بالعنايه
لبكره حالته الحمدلله مستقره
الجازي : يعني وشهو؟؟؟ احتسي لا تدبلين تسبدي ؟؟
هو فيه شي ؟؟ يعني زين؟؟
شمايل : اي تو قال لي ان يبي له بس يوم يرتاح وتستقر
صحته
الجازي : وشوله تبكين؟
شمايل : مدري خفت عليه بس اشوا الحمدلله انه بخير
الجازي : يالله لك الحمدوالشكر يارب نذر علي اني لاذبح
ذبيحتين لارديته ليي ولحضني بعافيه
لفت ع شمايل : عطيني عصاتي بقوم اوضي واركع لي ركعتين احمد ربي واشكره
عطتها شمايل العصا وهي ماسكه نفسها لاتبكي
الا لما قامت الجازي وطلعت انهارت شمايل بالبكى
دخلت هند بخوف " بنت شمايل "
: شصار ؟؟
دخلت وراها غنى : يمه شفيك تبكين؟؟ شصاير؟
شمايل : دخل بغيبوبه
شهقو بصدمهه
شمايل : اصصص لاتعلمون جدتكم تراي كاذبه عليها
انه بخير
غنى : يوووه يارب تقومه بالسلامه مسكين
هند : والله ماراح يتحملون هالشيبان لو صار شي فيه
لاحول ولاقوه الا بالله ضاق صدري والله
شمايل : والله قلبي متقطع عليه اخ
_
" ملاك "
قامت بهاللحظه ومسحت دموعها فتحت شنطتها
بتاخذ جوالها الا عقدت حواجبها انها م حصلته!
مشت وفتحت الباب الا تقدمت لها الخدامه
: مدام
ملاك : جوالي وين؟؟
الخدامه : مع بابا
استغربت كلامها : نعم! جيبيه من عنده
الخدامه : ممنوع جوال قديم فيه جوال جديد بيعطي انت
بكره
ملاك : خير! انا ابي جوالي ! وينه هو ؟!
الخدامه : راح
دخلت بقهر وضربت الباب بقوهه
: انا وش بليت نفسي فيه!! انا وين وصلت!!
وقفت ع الدريشه فتحته وهي تاخذ نفس عميق حطت
ايدها ع صدرها نزلت دموعها بغصه : ااااه ياربي ليه هالخبر بدال م افرح فيه
الا اني تضايقت ! بموت من ضيقتي !! ليه انحرق قلبي
على وفاته!! ليه انفطر قلبي ع وفاه هالانسان اللي كرهته
وكرهت اهله بسبب ظلمهم لي !!
نزلت راسها بغصهه تبكي
يتبع ..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟