القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 272

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 272

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الحلقة 272
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الفصل 272
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الجزء 272

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 272 - مدونة يوتوبيا

" بيت ابو مناف "
ام مناف بقلق : شصار م طمنوك عليه؟
ابو مناف بخوف : لاوالله ماظنتي بيطلع منها
عايش !
ام مناف بعصبيه : استغفر لاتفاول عليه البلاء
موكل بالمنطق !
دخل مناف لفو عليه بهاللحظه
همس : السلام عليكم
ابو مناف : وعليكم السلام
ام مناف : وعليكم السلام وصلتهم ؟
قعد وهمس بحزن : ايهه بس والله مصدوم
من اللي صار! م توقعت ان فيه احد بيطلق عليه
ابو مناف : م بلغتو الشرطه؟
مناف : مدري عن مشاري
ابو مناف : فيه خبر عنه طيب ؟؟ قالو شي ؟
مناف : دخلوه للعمليات وشكله مطول
تنهد ابو مناف بحزن : اخ ع انه يستفزني هالولد
ب اطباعه الا ان ولله م تمنيتها له اللي صار
م عاش ولاتهنى بشبابه فقد والدينه واخوه
وهالحين هو
مناف : الله يقومه بالسلامه ويطلع منها بكل عافيه
الكل : امين
_
" بيت ابو فهد "
ام فهد : بالله رد عليك فهد ؟ طمنك عليه؟
ابو فهد : لا مدري عنهم بشي اللي قالوه انه بغرفه
العمليات نبضه ضعيف وتأخرو ع م وصلوه للمستشفى
ام فهد بخوف : يارب انك تقومه بالسلامه يالله انه
استودعناه احفظه لجدتهه وجده ولزوجتهه
ابوفهد : لو صار شي فيه ماراح يتحملون شيبانه
الله يستر بستره
ام فهد : ولله ماراح يتحملون ! ضايق صدري عليهم
عاد مسكينه زوجته حامل
ابو فهد : لاااحول ولاقوه الا بالله الله يعظم اجرها
ان صار فيه شي كيف بتربي ولدها
ام فهد بخوف : لا ان شاءلله م يصير فيه شي
يارب سترك والله ان قلبي متقطع عليهم
قام ابوفهد : انا بروح لابوي بقعد عنده
ام فهد : زين م تسوي طمني لو سمعت خبر عن راكان
ابو فهد : ان شاءلله
" طلع وركب سيارته متوجه لهم "
_
" المستشفى "
الا فجأه طلع الدكتور فز مشاري بخوف من ملامح الدكتور
اللي م تبشر بخير
مشاري بخوف : دكتور طالبك لا تخوفني !!!
الدكتور : فقد دم كثير !! محتاجين كيسين من الدم
فهد : وش فصيله دمه !!
مشاري باستعجال : انا انااا بتبرع لهه انا فصيله دمي O+
الدكتور باستعجال : تعالي معي بسرعهه
لحقه مشاري ودقات قلبه سريعه من الخوف
تنهد فهد وقعد : يارب لاتمتحن صبرنا فيه
بعد م اخذو منه الدم رجع مشاري للممر
فهد : سحبو دم
قعد مشاري ع الكرسي وهو يضغط ع مكان الابره
همس : ايـ..ـه
فهد : بروح اجيب لك عصير برتقال حتى م تدوخ
طلع بسرعهه
نزل مشاري راسهه لاشعوريا انسابت دمعه من خدهه
سحب طرف شماغه وغطى عيونهه انهار بالبكى
من كلام الدكتور الاخير انه بممرحله الخطر
_
" الممرضه وهي تجهز كيسين الدم الا دخل شخص
مجهول واعطاها الكيسين اللي معهه : مثل م اتفقنا
خذي ذي! استبدليهم باللي معك
طالعته الممرضه التفتت حولها ثم اخذتهم استبدلتهم ورجعت لغرفه العمليات بسرعه!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟