القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 271

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 271

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الحلقة 271
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الفصل 271
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الجزء 271

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 271 - مدونة يوتوبيا

الشخص : ادعي له بالرحمهه ،
وهالبيت بيتك والخدم موجودين وتحت خدمتك
ب اي وقت كل شي تبينه موفر لك
رفعت عيونها له بصدمه : مين انت حتى يوصيك علي!!
الشخص : تقدرين تقولين اقرب الناس لهه كان يدري
بيجي يوم واهله بيقلبون عليك ويعذبونك وهو بعيد
عنك ف وصاني عليك
ضحكت بسخريه :
انت تكذب !
طلع من جيبه المسجل الصغير وهمس لها: اسمعي هذا
للاخير
نزله بجنبها ع السرير وابتعد ع ورا : ان كان فيه شي تحتاجينه الخدامه موجوده
هنا جنبك ناديها
سحب نفسه بهدوء وطلع نزلت الطرحه عن شعرها و
لفت تطالع ب الجهاز
وبداخلها ربكهه وتوتر من اللي بتسمعه !
اخذته برجفه ايدها غمضت عيونها واخذت نفس
عميــق تجـهز نفسها للي بتسمعه اذانها
شغلتهه الا ب نبره صوته اللي يوصل لمسامعها
: مساء او صباح الخير مدري اي وقت بتكونين
سامعه هالتسجيل
" سكت لجزء من الثانيه ثم تنهد وكمل" : مدري
والله كيف ابدأ بكلامي هههههه احس متوتر غريب
علي صح؟
" تنحنح ثم كمل " : ي بلوتي ي مصيبتي اصدق شي
سميتك فيه من اول م التقيت فيك وجمعتني الايام
فيك قد م مريت ب مشاكل بحياتي الا انك كنتي
المصيبه المتفرده والمتميزه بينهم عيشتيني شعور
التناقض م بين اني منجذب لك واني انفر عنك
م اجحد اللحظات الحلوه اللي بيننا ولو انها طغت
اللحظات المره والمصايب وبقوه بعد هههههههههه
" سكت لثانيه وهي تطالع بالمسجل وعيونها امتلت
بالدموع
وهمس هو بنبره غريبه هاديه : بهاللحظه اللي تسمعين
فيها التسجيل بكون ودعت الحياه مابي منك الا الدعاء
هذا اللي بحتاجه وانا بقبري مابي اكون رحت وفارقت
هالدنيا الا وانا متطمن عليك ومرتاح انك ب ايدي امينه
وانك ببيت يسترك ومتوفر لك كل شي تحتاجينه
ومستقره بحياتك بعيد عن ماضيك وعن الشقى اللي
عشتيه انا اجهل ضروفك وش كانت حتى وصلتي لهالمرحله
انك تبيني وتبين الحياه معي وتدورين الاستقرار والامان!
ممكن م قدرت اوفرها لك وانا عايش بس احلف لك
اقسم باللي خلق راكان ان بتلقين كل اللي تمنيتيه
واللي فقدتيه محد بيبخل عليك بشي وانا وصيتهم عليك
وواثق فيهم مثل ثقتي بنفسي انهم اهل خير وناس تخاف
الله
تنهد وكأن بنبره صوته بهاللحظه تفاؤل وبهجه
: عيشي حياتك وخليك سعيده ومرتاحه ابعدي كل البعد
عن اهلي لان خايف من مضرتهم لك بيوم من الايام
ف قلت لك من الممنوعات تقربين لهم او يقربون لك
مابي يمسك شي منهم استودعتك الله ي قلب راكان
اوصيك ع نفسكك زين لا تاخذك دنياك وتنسيني من دعاك
اتمنى اني يمر طاريي ولا تنسوني وانا تحت التراب ...
احـــبــك
بهاللحظه اللي انتهى فيه التسجيل انـهــارت و طاح من ايدها التسجــيل ب شــهقات عاليه اجهشت بالبكى!!!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟