القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كنت أشوفك غير يا مقوى عماي البارت 26

رواية كنت أشوفك غير يا مقوى عماي البارت 26

رواية كنت أشوفك غير يا مقوى عماي الحلقة 26
رواية كنت أشوفك غير يا مقوى عماي الفصل 26
رواية كنت أشوفك غير يا مقوى عماي الجزء 26



هزت راسها ضَي بـتمام وفي طريقها في المطبخ
سمعت ضَي الصُوت نفسه
التفت وشافت رجل يدخل من النافذة الي مقابلها ناظرته بصدمه تحس انشل لـسانها عن الكلام مو قادره تستوعب الي قدامها ولاهي قادره تعطي اي حركة او ردة فعل تصدرها أما أم هُمام أنصدمت من شافت ضَي واقفه بدون أدنى حركة وتناظر لـ جهه مُعينه وعلامات وجهه المصدومة خلت أم هُمام تشك تقدمت
كان الرجُل متوجهه لـ ناحية ضي وبيده سكين تقدم وهو يهمس بخفيف همس مسموع لـ كليهما
تقدم بخفيف : لاتخلقي الشك بتندمين بتخسررين نفسك وطفلك
حاولت تعدل ملامحها لاكن انصدمت من شافت أم هُمام وصلت وشافت الرجُل
بعد ما أنتبه تقدم بسرعه ومسك ضي
حط يده على فمها و والسكين مأشره على بطنها
وبصوت غاضب : اذا تبي تخسري حفيدك قربي ..
اشتعلت نيران القهر وجوفها يحرقها
وهي تشوف زوجة ولدها بملامحها المصدومه وتأشر لها بـ لا
بدون ادنى تفكير منها تقربت وكان في بالها انها تنقذ زوجة ولدها من ايده
تقربت منه وبدون تفكير طعنها ..
-
'
'
طلع هُمام من الشغل
وكان قلبه يدق بقوه وكأنه عارف انه في شيء بيحصل اخذ يزن من المدرسه
ودق على سحاب وانه بينزل يزن عندها
اعطاها يزن بدون تبرير او سبب لانه الى الان جاهل سبب تصرفاته لاكنه حاس انه بيصير شيء او بالاحرى صاير شيء
تحرك بسرعه متوجهه لـ البيت ركن السياره على جنب ونزل منها بعجله رن الجرس ودق الباب مره مرتين ثلاث لاكن لا رد
وهنا قرصه قلبه زياده وكأنه يتأكد بشكوكة وهو متأكد ١٠٠٪؜ انه صاير شيء توجهه لـ باب المطبخ
لاكنه مقفل
تقدم وهو يدور عن ايشيء يدخله في البيت وللحظه تذكر مفتاحة وانه نساه في المخفر
كان مستعجل وقلبة يدق بقوه تحرك بدون تفكير
لفت انتباهه السلم المُئدي الى النافذه وكانت النافذة مفتوحة وبالعادة ضَي ماتفتحها دايم مغلقة وهنا بالذات تأكد من جميع شكوكة صعد بالسلم
وانصدم من المنظر الي قدامه ..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات