القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر البارت 25

رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر البارت 25

رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر الحلقة 25
رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر الفصل 25
رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر الجزء 25

رواية توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصدر البارت 25 - مدونة يوتوبيا

تهاويل وهي تناظر في عيونه تكلمت بنبرة حادّة : أكرهــك ، والآن لأني أبي أهرب منك بكل بساطة تتهمني إني هاربة مع شخص ها! ما رح أنسى ظلمك لي أبداً
رُعـد بغضب : ومين سمح لِك تهربين ها؟ مين!!
تهاويل إعترفي مع مين كنتِ بتهربين أحسن لك قبل ما أقلب الدنيا عليك تكلمي..
ناظرت فيه من دون رد وبدأت تبكي بصوت عالي وتدفعه للخلف وتضربه تكلمت بنبرة حادة وهي ما زالت تبكي : مُصِر إنك تظلمني مُصِر!! ، مع مين بهرب يعني أنا كفاية أبي أهرب من نفسي حتى نفسي كرهته بسببك وبسببها كفاية اللي سويتوه فيني كفاية ، أتركك شعري أنت تألمني أتركه..
ناظر فيها وحس شوي بينفجر من ظلمه لها وماهو قادر يقتنع بفكرة إنها هي اللي هاربة منه وكارهته سحبها له وهو يشدها لحضنه ثم بعد وجهها عن حضنه وبدأ يوزع قُبلاته على وجهها حضن جبينه بجبينها ويلفح أنفاسه المتسارعه على وجهها وتكلم بنبرة مهزومة وهو نادم أشد الندم على فعله : آسـف
أعتلى صوت بكائها أكثر لما نطق بكلمة ' آسف'
تكلمت بنبرة بكاء : كيف كيـف أقدر أسامحك وهالآسف وش بيرجعلي! وش تباني أسوي بهالآسف تتآسف مني بعد فوات الأوان إذا صدق أنت ندمان على فعلتك أتركني! أتركني أروح و أوعدك إنتقامك ما يروح على الفاضي ببعد عنك وعن عائلتي وبروح لمكان بعيد ما عاد بتشوفوني وبكذا أنت بتنتقم من أختِ ولو تبغى خبرهم بأني مُتت
أهم شيء أتركني أروح
رُعـد وهو يحاوط وجهها بكِلتا إيدينه : وش ذا الكلام تهاويل مستحيل أتركِك مستحيل!
دفعته بقوة وهي تنطق بنبرة صارخة : ليه مستحيل ليه مافي شيء مستحيل ما دام تبى تنتقم من أختِ هذا الطريقة الوحيدة ولا تدري ليش ما تذبحني عشان أرتاح ها ! ناظرت فيه وعم الصمت بينهم لثواني ثم تكلمت بنبرة حادة : ولا وقعت بغرامي وما عاد تقدر تنتقم! وين راح الوعد اللي وعده لنفسك وانك حتنتقم من أختِ بزواجك لي وأدري إنك كنت تبى تقهر أختِ بهالزواج
لكن للآسف الشديد هي تزوجت الشخص اللي حبته وتزوجها اللي يحبها.. وأشتعل نار الغضب في صدره وضع إيدينه على راسه ثم تكلم رُعـد بنبرة صارخة : أنطمي!!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟