القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر البارت 220

رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر البارت 220

رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر الحلقة 220
رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر الفصل 220
رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر الجزء 220

رواية كتبت له القصيد وانا ماني شاعر البارت 220 - مدونة يوتوبيا

تسريع لاحداث الساعه ٨:٠٠
فتحت عينها ببطئ وردت غمضتهم بتعب لكن سُرعان ما فتحتها من جديد تأملت السقف رغم الروئيه المغبشه لكن لمحت ان السقف جداً معدوم التفت بعينها يمين وشمال لقت نفسها ببيت اقل ما يقال عنه خرابه عقدت حاجبها بستنكار لولا ان داهمتها ذاكرتها وتذكرت اخر ما دار بينها وبينه فزت بسرعه لكن سُرعان ما رجعت انسدحت وهي تحس بالم فضيع يسري براسها حست راْسها بينفجر بل يتأكل بشكل تدريجي تأهوت بألم : اهخخ راسي
هيـثم عدل جلسته بعد ما كان مسرح وبهدوء : صح النوم كيفك هالحين ؟
نادين عدلت سدحتها وباستنكار : ويني فيه شصار ؟
ابتسم ببرود وأهو يسحب بكت الدخان : ما صار الا كل خير
نادين عقدت حاجبها بستغراب : شتقصد ؟
هيـثم بدا يشفط الدخان وينفثه : امم شفتك هجيتي قلت اجي اروضك
نادين غمضت عينها بصبر : ابروح لاهلي
هيـثم ابعد الدخان عن شفايفه وببرود : بالاول نتفق
ابعدت اللحف عنها وقامت : يكفيني الي شفته منك والحين مافيني اتحملك دقيقه فـ ...
سكتت بصدمه واهي تشوف نفسها من المرايا المكسوره بلعت ريقها بخوف وقربت واهي تدقق بشكلها ، ابعدت طرف التيشرت عن رقبتها ووسعت عينها بصدمه واهي تشوف العلامات برقبتها !! ما كانت زي اي علامه كانت علامات كفيلة بانها تثبت انه قرب لها ؟!! نزلت أنظارها لـ ملابسها الشبه مقطعه من كل صوب رجفت يدينها بخوف حست برعشه تسري بكامل جسدها من روادتها فكرت الي سواهه فيها
ابتسم بخفه من شاف علامات الصدمه تستعلي وجهها
ألتفت عليه شافته يدخن ببرود ولابتسامه مرسومه على شفاته قربت منه رغم الالم الي يرودها براسها الا انها نطقت بحده وجسمها يرجف : شسويت ؟؟ شلي سويته فيني !!!!
هيـثم ثبت الزقاره على الطفايه قام وقرب صوبها واردف ببرود : اهدي تالي نتناقش
نادين دفته بحده : نتناقش على شنو !!! اقول شمسوي فيني ؟؟
هيـثم بجمود : ما سويت الا الي يضمن لي انك تكوني لي وحلالي
نادين وكأن انكب عليها مويه بارده وبتأتأه :ءء شنـءـو
هيـثم بهدوء : الي سمعتيه
نادين ومازالت ملازمتها الصدمه أردفت ببحه موجعه : بس لــيـءـش هيـثم ليش ؟؟؟؟
قلبه اوجعه بدال المره لكن شحيلته لا قوت عليه بعنادها : انتي الي اضطريتني على هالسوات ما لقيت الا هالحل قدامي
قربت بقهر وبدت تضربه بصدره بشكل عشوائي : ليشش هيـثم ليشش
هيـثم وسع عينه بصدمه من مدت يدها عليه : نادين
نادين بانفعال : ججعل حوبتي ما تتعداك كانك سلبتني أغلى ما املكك الله يجبر كسري بشوفتك مكسور
هيـثم حاول يثبتها وبذهول : نادينن اهدي شصاب مخك !؟
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات