القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 20

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 20

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الحلقة 20
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الفصل 20
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الجزء 20

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 20 - مدونة يوتوبيا

~ المُستشفى ~
_
اضطروا الممرضات انهم يعطونها مُغذي لأن حرارتها جداً مرتفعه وواضح انها ماتاكل من الأساس وفايز علم امه الي اول ماسمعت هالكلام استأذنت وطلعت
وصلت مع رعد الي ماكان اقل منها خوف، حُبهم بهالبنت تخطى كل شي عكس حبهم لأخواتهم الي الدم بالدم
سهَـر ابتسمت وهي تتحسس يد امها "من الرضاعه" ؛ يمه ترا مافيني شيء كلها حراره وبتخف
تنهد هديل ؛ حراره اجل؟ وتبين تداومين بعد لو يصير لك شيء داخل الفصل ما بسامح نفسي
ضحكت على مبالغه هديل ؛ وش بيصير يعني!
رعد ؛ لا واضح الحراره مأثره على راسك انتي وش الي بيصير يعني! اكيد بتدوخين وتطيحين على البنات !
سهر ؛ تطمنوا بالليل وانا بخير ان شاءالله، وبكره بداوم
هديل برفض قاطع ؛ ماراح تداومين بتقعدين بالبيت الين تتعافين و فايز بيقعد عندك وحمزة بعد
فايز ابتسم بخفوت ؛ انا كُلي تحت امرك يا ست سهر تدللي عند اخوك.. وغمز لها
سهر انشقت ابتسامتها وهي تنزل راسها بأحراج من كلامهم الي حتى ربعه ما يعطونه لأخواتهم
هديل نظرت بالمغذي الي مخلص وجات بتنادي الممرضه لكنها جات قبل تناديها وابعدته لها وتركب لها واحد اكبر منه وسهر ابتلعت ريقها ؛ مطولين؟
هديل ؛ اهجدي
سهر ميلت شفتها بملل تكره المستشفيات بشكل كبير، نظرت برعد الي يكلم بالزاويه وكالعاده يهاوش ابو الهوشات والمشاكل، وفايز يتبوسم لجواله
-
~ شغَـف، مُراد~
_
شغَـف بترجي ؛ امانه تكفى مراد خذني معك بشوف خطيبتك تكفى، مُراد الي حرك وهو مطنشها تماماً مستحيل ياخذها !!
شغَف قوست فمها وهي تحط يدها ع كتفه وتضغط عليه بخفيف ؛ تكفى حرام بقعد لوحدي بالبيت
مراد نفض يدها عن كتفه ؛ انتي دايم لوحدك اشمعنا اليوم!!
شغف ؛ مراد امانه والله ما بتكلم ولاحتى اسوي شيء انت بس خذني والله زهقت من البيت
مراد التزم السُكات وهي تنتظر كلمه منه .. رن جواله واخذه وكانت امه ؛ وينك يا مُراد للحين ماجيت! المفروض موصل البنت من وقت طويل .. قدامنا مسافه طويله عبال مانوصل لبيت خالتك !
مراد تنهد ونظر بشغف الا زالت تناظره ذيك النظره الي تكفى خذني معك وبهمس غير مسموع ؛ البنت الي معي انهبلت يا يمه
امه بستغراب ؛ شغف؟!!
مراد بنفس الهمس ؛ اي عزالله هي لو رحعت البيت فهمتك وش اقصد .. يلا دقايق وانا عندك.. فمان الله ، اقفل منها وثبت انظاره ع الطريق
شغف بعد ما فقدت الأمل بروحتها معه نزلت لبيتها وهو حرك لبيته
شغف دخلت وشافت العامله ليلي موجوده تقدمت لعندها وجلست بجانبها تتكلم على راسها كالعاده وليلي كونها مو عربيه ماتفهم الا كم كلمه من شغف
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟