القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كم عيون ما لقت عندي حصيل وانت تاخذني على وقفة نظر البارت 208

رواية كم عيون ما لقت عندي حصيل وانت تاخذني على وقفة نظر البارت 208

رواية كم عيون ما لقت عندي حصيل وانت تاخذني على وقفة نظر الحلقة 208
رواية كم عيون ما لقت عندي حصيل وانت تاخذني على وقفة نظر الفصل 208
رواية كم عيون ما لقت عندي حصيل وانت تاخذني على وقفة نظر الجزء 208




لبست عبايتها بسرعه وطلعت لشقة ام بدر
دقت الباب وبمجرد مافتحت بنتها : هلا
روان : امك جات ؟
وسن : لا تفضلي انتظريها داخل
روان هزت راسها بالنفي : لا لا اذا جات خليها
تجيني الله يسعدك
وسن بقلق : حاضر
رجعت روان للشقة وقفلت الباب وهي
تتجه لـ زامل
دقت الباب مره ومرتيـن تنتظر رده
لكن ماتسمع الا شهقات وسعال
جلست بقلق وبكـت بحرقة : زامل بسم الله
عليك
ابتعدت وجلست بعيد عن الباب
وهي تقراء الفاتحه والمعوذات واية الكرسي
كانت تحاول تحصنه بالرغم من المسافة
تبيه يكون بخير
لانها عارفة ان الضـرر كان منهم وبسببهم
امها اللي ضرتـه فـ ماتلومه
مسامحتك على اللي تسويه اي شيء اسامحك
يازامل بس سامحنا انت الكريم والكبير
سامحني وسامح امي
كانت تبي تعتذر له بأي طريقة لكن تعجز
توصل له اللي في بالها وكيف تهيئه للموضوع
خاصةً انها في بداية زواجها
نذر انه لو عرف انها تعاملت بالسحر او ضرت
مخلوق انه يربيها ويدفنها حيه
كل مره تتذكر تهديدة تحس انها بتموت فعلاً
على ايده .
همست ببكاء ؛ يارب مالي ذنب فـ ارحمني .
-
بعـد اربعين دقيقة ..
طلع ورجوله ترجـف ماكان مستوعب من قدامـه
ولا شـافها حتى
تخبى فالسرير وتغطى ورجفته واضحة لها
قربت له وهي واثقة ان ام بدر سبب في فك
السحر وهذي علاماته !
مدت ايدها وضمته من فوق المفرش
وهي تقبل كتفه مرات متتابعة
كان جـامد بدون حركة متغطي كلـه تحت
المفرش
ابتعدت عنه بعد لحظات وطلعت للصالة
وقلبـها يوجعها عليـه .
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟