القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لا شيء يطفئ نار حبك سوى اوار النار في شفتيك البارت 192

رواية لا شيء يطفئ نار حبك سوى اوار النار في شفتيك البارت 192

رواية لا شيء يطفئ نار حبك سوى اوار النار في شفتيك الحلقة 192
رواية لا شيء يطفئ نار حبك سوى اوار النار في شفتيك الفصل 192
رواية لا شيء يطفئ نار حبك سوى اوار النار في شفتيك الجزء 192



نقدم الوقت شهر قدام -
تزوجوا يزيد وحنان والله تمم لهم كلشي على خير ،

عند لينا -
بدا بطنها يكبر ، حطت يدها على بطنها والدموع متحجرة بعيونها ، بدت تتحسس على بطنها ، تتحسس ولدها الي كم شهر وينور الدنيا وينور حياه تركي ولينا
انهمرت دموع الفرح ، فرحتها بانها بتصير ام ، تحس بشعور الام ، بتربي ولدها وتشقى وتتعب ، زي ما امها ربتها وفرحت فيها

عند لمى وفيصل -
فيصل : لمى افهمينيي خلاص بنتزوج بالسر وناخذ لهم اوراق الزواج وما بيكون بيدهم حيله وبيسامحون اهلك وهم ولا يعرفون ب ولا شي صاير واتقدم وخلاص
لمى : هفف وش دراك انه اهلك بيوافقون
فيصل : يعرفون اذا حطيت شي ببالي بيصير يعني بيصير
لمى : تمام خلاص
مسك فيصل وجهها بكفوفه ورفعه له : افهميني يا لمى انا احبك ومو مستعد اخسرك زي المرة الي فاتت وبنفس الوقت مو قادر اعيش الا لما تصيرين حلالي عشان ما يصير اي شي يفرقنا تكفين افهميني
سكتت وضمت فيص
اخذوا اوراق الزواج ووقع فيصل واعطى لـ لمى توقع
كانت خايفه ويدها الي ترجف كان دليل واضح بس كانت مستعده تسوي اي شي ف سبيل انها تبقى مع الشخص الي تحبه وحبها بصدق
اخذت نفس ووقعت
واخذوا اوراق الزواج وتوجهوا لبيت فيصل
فتح الباب ومعه لمى وهو ماسك يدها وتوجهوا للمجلس الي كانوا جالسين فيه ام فيصل وابو فيصل
انصدموا لما دخل فيصل وهو ماسك يد لمى
توجه لامه وابوه وباس راسهم ومد لهم اوراق الزواج
توسعت عيون ام فيصل بصدمه وشهقت
اما ابو فيصل الي طلع نظارته ولبسها وتأكد من المكتوب
ابو فيصل : وشذا الكلام ومتى صارر فسررر لي كلشي!!
فيصل : زي ما قريت يبه لمى الحين زوجتي ومحد يعرف ب هالشي ف الي ابيه منكم تسامحون اهل لمى واتقدم لها ولا كأن شي صار او اسافر انا ولمى وما تشوفون وجهي مرة ثانيه
ام فيصل : ليه سويتت كذاا؟!!
فيصل : حرمتوني من الي احبها ولما قلت لكم بتقدم لها ونتم عارفين انه اهل لمى مالهم دخل بالي صار ولا لهم صله قريبه بعمهم وظلمتوهم وحرمتوني من الي احبها وحتى رغم الي سواه يزيد ما تغير تفكيركم وانتم عارفين اذا حطيت شي ببالي مستحيل اتراجع عنه وجلست احن عليكم اكثر من شهر ولا حن قلبكم وحسيتوا انكم رافضين زواجي من البنت الي حبيتها
ام فيصل : خلاص خلاص هدي بنسامحهم ونسوي لكم كل شي بس لا تسوي الي ف بالك مالي غيرك يا فيصل
ابتسم فيصل وطلع وترك اهله
ناظر لمى بفرحة
اما هي كنت مو راضيه بالي سووه
لمى : غلط غلط الي سويناه ، انهمرت دموعها ونزلت راسها
فيصل : يا روحي ناظريني شوي
رفعت راسها وعيونها مليانه دموع
فيصل : الورقه الي وقعنا عل..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات