القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني البارت 18

رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني البارت 18

رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني الحلقة 18
رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني الفصل 18
رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني الجزء 18

رواية عيونك سماي وقلبك كل أوطاني البارت 18 - مدونة يوتوبيا

سياف : ياشيخه لو تجيبيلي سُم اشربه عشانك ماعندي اشكاليه .
ضحكت هتان بقوه واستنتجت انه في اعلى مراحل روقانه ، لانها من تروق تسوي نفس الحركات .
هتان : لا بسم الله عليك وش سُم ،
هنا كان قلب سياف يتراقص من الفرح ، شعوره ممزوج بين الغرابة والفرحه العظيمة ، كان جدا فرحان ..
هتان : ها بارد للحين ولا ؟
سياف بضحكه : لين بكرة .
هتان : باقي دقيقتين واشيلة ،، مرّت دقيقتين
هتان : يلا نشوف الوردة ، شالته عن وجهه واردفت بضحكه : بوو ماتغيير ولا شييي ، وضحكت بقوه
سياف ماقدر يتحمل حركاتها وهو يضحك معها ،
سياف : اما ماتغير شي
هتان : لا وين لازم تحطه اكثر من مره ، بس حمدلله ماشوه وجهك ولاصار لك شي .
سياف : حسافة كنت بخليك تدفعين الثمن بس يلا الجايات اكثر .
هتان بضحكه : مجنونن يعني تبي يخرب لك وجهك ولا كييف؟؟
سياف : لا بس ابي اخليك تدفعين الثمن .
هتان : ياذا الثمن وشو الثمن اللي بتخليني ادفعه .
سياف بضحكه : اعلمك بعدين .
هتان : اشرب قهوتك بعدين تصير مو حلوه
سياف شربها وهو يتبوسم ، استحت هتان من تبسمه .
سياف وهو يحاول يفتح موضوع : كيفك وكيف الدراسة معك؟
هتان : انا حمدلله تمام والدراسه تمام لكن صعبة شويات .
سياف : يارب دايم ، وش اللي صعب عليك؟
هتان : اممم مادري فيه كَذا مادة مخي مو راضي يستوعبها ،
سياف : انتي بس من يصعب عليك شي تعالي عندي وابشري باللي يرضيك .
هتان : ان شاء الله . وانت كيفك وكيف الشغل معاك .
سياف بتقليد : انا حمدلله تمام والشغل تمام لكن صعب شويات ، وفيه كذا شغله مخي مو راضي يستوعبها .
ضحكت هتان لطريقة كلامه : يااخيي انتت مادري شسوي معك ، شكل الماسك لعب بحسبتك .
ضحك سياف : اي والله شكله ، لايكون حاطه بالقهوه شي ياويلي راح شبابي .
هنا هتان فطست ضحك عليه وطريقة كلامه وتعابير وجهه وكل شي ماقدرت تمسك نفسها ، ضحك سياف معها وبعد ثواني سمعو صوت مناداه لِهتان واضطرت تقوم . هتان : عن اذنك بشوف مين يناديني .
سياف وهو يقلد صوتها : بااييي عن اذنك بروح للعيال .
ضحكو كلهم وهم ماشيين وكل واحد بطريقة ..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات