القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 184

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 184

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الحلقة 184
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الفصل 184
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الجزء 184

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 184 - مدونة يوتوبيا

بعد ساعتين..
طرقت باب بيت اهل ابو عبدالرحمن " سابقًا جابر "
وفتحه ثامر ثم مشى عنها بدون لا يقول شي
تنهدت ملاذ بحزن ومشت بخطوات سريعة ل غرفة البندري
فتحت الباب وكانت الغرفة باردة جدًا والأنوار طافية
حطت شنطتها وفصخت عبايتها ثم انسدحت بجانب البندري وحضنتها بشدة
حست البندري فيها لكنها ما بينت لها انها صاحية
"صباح يوم جديد"
تمنت البندري انها تصحى ويكون كل شي صار كذب مو حقيقة لكن للأسف الواقع دائمًا ما يكون مُر ومو مثل الأحلام
كانت ملاذ صاحية قبلها ، ولحظة استيقاظ البندري دخلت ملاذ بصنية فطور ووراها غدي معها الشاي
حطتهم على السفرة اللي على الارض وطالعت بالبندري : صباح الخير البندري ، كيفك تحسين نفسك الحين
غمضت عيونها البندري ورجعت انسدحت على السرير وغطت نفسها ، تنهدت ملاذ وطالعت ب غدي: لازم تفطر مو معقولة على اكل امس المغرب للحين
رفعت كتوفها غدي لفوق: حاولت امس فيها يالله شربت موية
تنهدت ملاذ وسحبت البطانية عن البندري: البندري يا عيني مو زين اللي تسوينه بنفسك وتحرمين نفسك عن الاكل خلاص تقبلي الأمر الواقع
تجاهلتها البندري وغمضت عيونها ، ملاذ وهي تتأفف: البندري تكفين اكلي لو لقمتين على الأقل
غدي وهي تمسح على شعر البندري: وشوفي سوينا لك الأكل اللي تحبينه
البندري بصوت باكي: مابي اكل ما تفهمون
دخل ابو عبدالرحمن بعد ما طرق الباب وطالع بالبنات ، دقت ملاذ غدي عشان يطلعون ويتركونهم لوحدهم
جلس ابو عبدالرحمن على السرير بعد ما خرجوا البنات، ثم مسح على شعر البندري: البندري قومي كلي وانا ابوك
عدلت جلستها البندري وهي تمسح دموعها: يبه قلت مالي خلق اكل مو غصب
ابو عبدالرحمن : شوفي وانا ابوك ما راح تنفعين الريم وانتِ بذا الشكل ادعي لها بدل بكائك ومنع نفسك عن الأكل، ومن الحين اقول لك لو ما اكلتي ماني براضي عليك !
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات