القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 183

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 183

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الحلقة 183
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الفصل 183
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الجزء 183

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 183 - مدونة يوتوبيا

في المجلس
كان ابو جابر جالس صامت بدون لا ينطق اي كلمة
وكل اللي يسمعه كلام ابوه واللي كان يعزز لفعل جابر
الجد: ما سوا شي غلط! هي جابت له العار وهو اضطر يقتلها! وتنازل عن ولدك تفهم!
اشتد غضبه ابو جابر وطالع ب ابوه: هذي بنتي يا يبه بنتي! قطعة من لحمي كيف تقول لي انها عار! واتنازل عنها
الجد بعصبية: ولدك ذا!
وقف ابو جابر وهو يحرك راسه بمعنى لا: انا متبري منه ليوم الدين الولد ذا
الجد بحدة: ترفع صوتك علي يا قليل الخاتمة!!
ابو جابر بصوت حزين: لو مره يبه لو مره وحده بس ب عمرك بس اوقف معي
وقف الجد وخرج لبره بدون لا ينطق اي كلمة بعد كلام ولده ، مشى ابو جابر بخطوات ثقيلة لـ غرفة نومه لكن استوقفه صوت فريدة : يا عم قبل لا تنام تعشى وكل دوائك
التفت عليها ابو جابر وبصوت حزين: كانت الريم كل يوم تعطيني ادويتي ومستحيل تتأخر فيها حتى لما تزوجت كانت ترسل لي كل يوم اكل ادويتي ، لكن المره ذي تأخرت وكثير
ما عرفت فريدة وش ترد على ابو جابر وكل اللي عرفته انهم للحين مو مستوعبين ان الريم راحت منهم
__
في شقة ملاذ
كان هادي جالس قدام ملاذ وصامت ، وقفت ملاذ بصعوبة ودخلت للغرفة وقفلت الباب بقوة
طلعت شنطة السفر ورتبت ملابسها فيها ثم اخذت عبايتها ولبستها وخرجت لبره
طالعت ب هادي : تبي تسوي لي معروف بحياتي عمري ما بنساه؟
هز راسه ب اي هادي ثم وقف امامها: مستعد اسوي اللي تبينه
ملاذ وهي شادة على قبضة يدها: احجز لي تذكره رحلتها قريبة على الرياض
ابتسم هادي بهدوء: حجزت لك من قبل لا تقولين والرحلة قربت ف الافضل اوصلك الحين للمطار
هزت راسها ب اي ملاط ومشت وراه للسيارة
كان الصمت يعم الارجاء ..
سندت راسها على الشباك وهي تتأمل السيارات وتتذكر كل لحظاتها مع الريم كانت تحاول ما تفكر فيها لكنها كانت تفكر بكل ثانية ولحظة تمر فيها تكون الريم ببالها
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات