القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 182

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 182

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الحلقة 182
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الفصل 182
رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد الجزء 182

رواية وقلبي في قيد الغرام مقيد البارت 182 - مدونة يوتوبيا

في منزل ابو جابر
مسكت غدي بيد البندري وهي تحضنها لصدرها: خلاص البندري كفاية بكي ادعي لها وصلي ركعتين احسن لك
بعدت البندري عنها وهي تمسح دموعها وتهز راسها ب اي ، وقامت بكل صعوبة لدورة المياة
مسحت على وجهه غدي ونرلت دموعها وهي حزينة جدًا وكانت تنتظر البندري تبعد عشان تبكي ،
مسكتها فريدة مع يدها وهي تمسح دموعها بيدها الثانية: لا تضغطين على نفسك يا غدي ، ابكي عادي
حركة راسها بمعنى لا: بكون قوية عشان البندري
تنهدت فريدة واللي كانت الوحيدة اللي ما بكت : تمام تمام
طالعت غدي ب فريدة واللي كانت تتجنب النظر بعيون غدي طول وقت كلامها وحست بحزن شديد لانها تعرف فريدة تكتم حزنها وما تبين انها حزينة
بلعت ريقها فريدة ووقفت: انا بروح اسوي عشاء لعمي عشان ياكل علاجه وانتِ خليك عند البندري
هزت راسها ب اي غدي بدون لا تنطق اي كلمة
خرجت لبره فريدة ومتجهه للمطبخ
وكان عبدالرحمن واقف ، غطت وجهه بالطرحة وكملت طريقها
كانت منتبه ان عبدالرحمن يبكي ومن شافها مسح دموعه بسرعة
اخذت نفس عميق ورجعت لعبدالرحمن ، وبدأت تلعب ب اصابعها وهي تتكلم: عظم الله اجركم
عبدالرحمن وهو بتجنب انه يطالع فيها: اجرنا وأجرك
عضت على شفتها فريدة وهي مو عارفه شتقول
اما عبدالرحمن بذي اللحظة كان يتمنى انه يرتمي بحضنها لكن فريدة مشت قبل لا يكمل تفكيره
دخلت للمطبخ وهي تاخذ نفس عميق ثم غمضت عيونها وهي تكتم دموعها: لا يا فريدة لا تبكين لا تبكين
كان عبدالرحمن واقف عند باب المطبخ ويسمعها
غسلت وجهه بموية باردة لكنها ما قدرت تحتمل وانهارت بكاء
غمض عيونه عبدالرحمن وبجراءة منه غير معتادة مشى لعند فريدة ومد لها منديل حتى تمسح دموعها
انتبهت له فريدة واخذت المنديل وهي تمسح دموعها ووعيت على نفسها وغطت وجهه
اما هو عطاها ظهرها ومشى بدون لا ينطق اي كلمة
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات