القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتها ولكن الجزء السابع عشر 17 بقلم دينا دخيل

 رواية عشقتها ولكن الجزء السابع عشر 17 بقلم دينا دخيل

 رواية عشقتها ولكن الفصل السابع عشر
 رواية عشقتها ولكن البارت السابع عشر
الحلقة السابعة عشر

 رواية عشقتها ولكن الجزء السابع عشر 17 بقلم دينا دخيل - مدونة يوتوبيا

عبدالرحمن مع سالم ومحمد وريان في القاعه بيتابعوا العمال
سالم باستغراب : هي القاعه دي مش صغيره يا عبدالرحمن
عبدالرحمن: لا يا بابا
عشان دي للرجاله بس
محمد : اومال البنات والستات هيبقوا فين
عبدالرحمن: في القاعه اللي جمب دي وفي باب بينهم
مالك عامل دي مفاجأءه لأمل عشان عارف إنها  مش بتحب الافراح المختلطه ف حجز قاعتين عشان تبقي خطوبه إسلامي
سالم : الحاجات دي مكلفه عليه اووي
محمد : فعلا يا سالم بس واضح إن مالك شاري امل وبالغالي ..... ربنا يسعدهم
سالم : يارب يا محمد
عبدالرحمن:  المعازيم زمانهم  علي وصول هاتروح تجيب العرسان انت يا ريان صح
ريان : اه يا عبدالرحمن.... انا خليتهم يزينوا العربيه عشان اجيبهم بيها
عبدالرحمن: ماشي
وانا هنا مكانك علي ما تيجي وهروح اجيب امي ومرات عمي
ريان: تمام
عند ريان  وصل لمالك
وكان لابس بدله زهري وكان زي القمرر
ريان بفرحه : إيه الحلاوه دي يا مالك
ربنا يحميك يا حبيبي
مالك بهزار : هااااا ايه دا بتعاكسني كدا ويوم خطوبتي
دي أمل تقتلك
ريان : هههههههههههه انت رايح خطوبتك وبردو لسه ما عقلتش
مالك : انا فرحان اوووووووي يا ريان
ريان : ربنا يسعدك يصاحبي
ويالا بقا نروح نجيب العروسة وبنت عم العروسه
مالك : 😉😉 عقبال ما تبقي مكاني
ريان : قريب إن شاء الله
مالك : يا واثق انت يا جامد




ريان : هههههههههههه يالا يا بني بقا
عند اسراء وامل كانت خلاص جهزت وكانت لابسه فستان زيتي وكان واسع وطويل جدا وخمار زيتي درجه افتح من الفستان وتاج ورد علي الخمار وكانت زي القمر
اسراء: بسم الله ما شاء الله
ايه الحلاوه والقمر دا يا امل
امل: بجد يا إسراء
اسراء: بجد يا قلب إسراء.... عسل اوووي
ربنا يحميكي من العين يروحي
امل قامت حضنتها
انا مبسوطه جدا يا سووو
عقبالك يرروحي
اسراء: حبيبتي تسلميلي
ويالا شكل عريسك وصل
ودخل مالك الكوافير وشاف أمل ووقف مكانه وهو بيبصلها ومش بيتحرك ولا يتكلم
امل: احم ..... مالك
مالك : إيه القمرررر دا يا أمل
ربنا يباركلي فيكي
امل كانت مكسوفه جدا ووشها احمر ودا زاد جمالها أكتر
مالك : لا وحياتك كل ما تتكسفي تحلوي اكتر وانا مش هستحمل
امل بكسوف : مااالك انت بتقول ايه
مالك: عيون مالك
اسراء : نحن هناااا يا بشمهندس
مالك: هههههههههههه منورة
اسراء: بنورك يالا بينا ولا ايه
مالك: اه يالا
وطلع مالك وأمل ومعاها اسراء اللي خطفت قلب ريان اول ما شافها
وكانت لابسه فستان أسود رقيق اووي وواسع وعليه نقاب وخمار كشمير
ريان لنفسه :يخربيت جمالك ...يالهووي يعني لو خطفتك دلوقتي واتجوزتك هترتاحي بأم حلاوتك دي
ريان كان لابس بدلة سوداء وكان وسيم جدا
ركبت امل ومالك في عربيه ريان وراء
وركبت اسراء قدام جمب ريان وكانت حاسه إن قلبها هيوقف من سرعه دقاته
وريان كان حاسس أنه بيملك الدنيا كلها وهي بس راكبه جمبه وحسم قراره أنه لازم ياخد خطوة في علاقتهم ويريح قلبه
مالك : عاملك مفاجأة علي فكره لما نوصل
أمل: مفاجأة إيه
مالك : شوفي إنتي كان نفسك في إيه لما تتخطبي 
أمل: بتفكير .... إن الخطوبه متبقاش مختلطه
بس بتسأل ليه
مالك : عشان انا معنديش غيرك احققله اللي بتحتاجيه
امل بفرحه : قصدك إن الخطوبه إسلامي وحجزت قاعتين
مالك : اه ..... مستحيل يبقي نفسك في حاجه وما اعملهاش
أمل: ربنا يخليك ليا يا مالك
وفي سرها بحبك بحبك بحبك
امل : بس عرفت منين المعلومه دي
مالك : بصراحه في حد ساعدني
امل: حد مين



اكيد إسراء
اسراء: اه أنا يحبيبتي
امل: ربنا يخليكي ليا يا إسراء انتي اجمل اخت في الدنيا
اسراء: ويباركلي فيكي يروحي
مالك: وريان بقا هو اللي عرف يوصل لحجز القاعتين ورتب كل حاجه
أمل: متشكرة جدا يا بشمهندس ريان
ريان: متقوليش كدا.... انتي خلاص تعتبري مرات اخويا
مالك : يااه امتا بقا تبقي مراتي
أمل اتكسفت وبصت من شباك العربيه
والكل ضحك علي كسوفها دا
ووصلوا مكان الخطوبه
وكان عبدالرحمن  وسالم ومحمد وحنان وليلي ونجوي واقفين برا مستنينهم ودمعه فرح نزلت من عين عبدالرحمن  لما شاف أخته الصغيرة بقيت عروسه
عبدالرحمن حضنها : مبروك يا مولتي
كبرتي وبقيتي عروسه وزي القمر
امل: الله يبارك فيك يا عبدالرحمن ..... تسلملي
مالك بهزار : إيه يعم كفايه احضان
انا راجل دمي حامي وبغير علي خطيبتي
عبدالرحمن: هههههههههههه اسكت يالااا
دي اختي قبل ما تبقي خطيبتك
الكل ضحك علي كلامهم وسلموا وباركوا لبعض وكانوا فرحانين جدا
وبعدها دخلت البنات في القاعه الخاصه بيهم ونفس الكلام للرجاله
وكانت أمل وكل صحابها معاها وفرحانين وبيرقصوا ويباركولها
ونفس الكلام عند مالك وصحابه
وبعدين دخل مالك لأمل عشان يلبسها الشبكه
ف أمل لبست دبلتها وهو لبس دبلته كل واحد لوحده عشان مش يلمسها ولبست الانسيال



وبعدها لبسها السلسه
وبدءؤا يتصوروا مع قرايبهم ويتصوروا مع بعض بعد الشبكه و ...
مالك: مبروك عليا أناا
امل: الله يبارك فيك
مالك : فرحانه
امل: جدااا جدااا
مالك: اعيش واقدر افرحك
ورجع مالك عند صحابه
راحت نجوي ومعاها إلهام وسميرة يباركوا لأمل
نجوي: دي سميره مامت ريان
سميره بتكبر : اهلا يا امل
مبروك
امل: الله يبارك ف حضرتك
نجوي : ودي يا سميره اسراء بنت عمها وبتشتغل مع ريان
سميره اتعصبت لما عرفت إن دي اللي ريان معجب بيها و....
سميره : اها .... اهلا
ومشيت وسابتهم هي وإلهام وراحوا قاعدوا علي ترابيزه
واسراء ما ارتاحتش لطريقتها ولا نظراتها بس مفكرتش كتير ورجعت تقعد جمب امل
نجوي: معلش .... هي طريقتها كدا مع كله
اسراء: ولا يهمك يا نوجااا
نجوي: حبيبتي
الهام: شوفتي يا طنط هي دي بقا إسراء
نجوي : بيئه اووي شكل العيله كل كدا
والفرح كمان لوكال اووي مش عارفه مالك ملقاش غيرها
الهام: فعلا
شويه ونمشي
سميره: اه احسن
وانتي بقا وشطارتك وتبعدي إسراء عن ريان
إلهام: حاضر.... متقلقيش
عند ريان راح لعبدالرحمن
ريان : مبروك يا عبدالرحمن وعقبالك
عبدالرحمن: الله يبارك فيك يا بشمهندس
ريان : لا قولي ريان من غير القاب
عبدالرحمن: ماشي يا ريان
ريان : كنت عايزك في موضوع
عبدالرحمن: أؤمر
ريان: تسلم
احم .....انا كنت عايز أتقدم لإسراء بنت عمك ....طبعا عارف إن دا مش وقته افتح الموضوع بس قلت اقولك وانت زي أخوها عشان تبقي تفاتح باباها
وكمان عشان خايف تروح من أيدي



عبدالرحمن مبتسم : انت فاجأتني
بس دا شرف لينا
ريان : تسلم يا عبدالرحمن
عبدالرحمن: هههههههههههه انتو علي اخر الزمن شغلتوني خاطبه
ريان : هههههههههههه معلش يعم
عقبالك
عبدالرحمن: يارب 😂
ريان : ما تنساش بقا علي بكرا كدا تقول لعمك وباباك  وتبلغني وانا هجيب أختي وجدتي وامي واجي اخطبها
عبدالرحمن: أنت عندك اخوات بنات ؟
ريان : اه ....سما اختي بس هي مسافره بقالها فتره بتكمل دراستها برا
وإن شاء الله هتيجي الاسبوع الجاي
عبدالرحمن: معلش مكنتش اعرف
ريان: لا محدش تقريبا يعرف حتي اسراء وامل
عشان مسافره دايما
عبدالرحمن: تمام
استووووب
سما الاسيوطي تبقي أخت ريان
قصيرة وبشرتها بيضاء وشعرها بني وقصير مش محجبه بس لبسها محترم جدا ودا بأوامر ريان
بتدرس برا في كلية طب
عندها ٢٣ سنه
بتحب اكتر حد في حياتها ريان وهو بالنسبالها قدوة وبتفتخر بيه جدا
وهو بيحبها زي بنته ومش بيخليها تحتاج حاجه
وسميرة بتحبها اووي وفرحانه أنها هترجع مصر وتفضل جمبها
خلصت الخطوبه وريان ومالك وصلوا الكل لبيتهم
والكل طلع يرتاح
في اوضه امل وإسراء
امل وهي بتبص لدبلتها
هيييييح أخيراً دبلته بقت في ايديا




اسراء: هنبدأ وصله المحن بدري 🙂
امل: بكره اما تتخطبي ابقا اسمعك يختي
اسراء: لما بقا 😂
ويالا ننام دا في شغل بكرا الواحد كان مرتاح بقاله اربع أيام
مش عارفه كانوا ادونا بكره اجازه كمان عشان الخطوبه دي
امل: دا مالك بيقولي حالي هيوقف بسببك
إسراء: دلوقتي بقا مالك كدا من غير بشمهندس 😉
امل: اه مالك حبيب قلبي
اسراء: طب انا هنام عشان مرارتي
امل: هههههههههههه تصبحي ع خير
امل: وانتي من اهله
وأمل كان مالك بيكلمها واتساب يعرفها أنه وصل
مالك : ها هتيجي الشغل بكره
أمل: اه أن شاء الله
انا اصلا هموت وانام
مالك: بعد الشر عليكي من الموت
خلاص هسيبك ترتاحي
امل:. تصبح على خير🌼
مالك : وإنتي من اهلي⁦☺️⁩🧡
ونامت امل وهي فرحانه
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟