القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 17

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 17

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الحلقة 17
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الفصل 17
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الجزء 17

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 17 - مدونة يوتوبيا

رفع راسـه لينظر بغنى الي جات وهي تجلس بجانبه وتحط راسها ع كتفه بمواساة .. ابتسم بهدوء ومرر كفه على شعرها ؛ ليه ما نمتي؟
غِنـى الي مدت يدها لدفترها الي يتوسط جيب الثوب الاحمر الي لابسته وتكتب له ؛ ماجاني، للحين ماتعودت ع القريه بس مع الايام بتعود
تنهد وهو يفكر كيف يرجع الفلوس لهالجادل.. وقف تلقائياً لما وقفت بنته واشرت له يدخل معها وبالفعل دخل ليسلم على ابوه الي شاك إن فيه شيء بس ما يحب يسأله الين يجي هو بنفسه وينثر همومه عنده
-
~ شيخَـه ~
بالصُبح، فتحت محلها وهي تشيك ع الأغراض وتضبطها الا وتجي رفيقتها بالمحل الثاني "مدى"
؛ اوه الحلوه جات!، تأخرتي احس
شيخه تنهدت وهي تنظف الأرضيه ؛ شسوي برعد انا؟ يومياً ع هالوقت تلقينه جالس ع سيارته ولا ليته موقفها عند بيتهم ، موقفها عند بيتنا واحس خلاص شوي وانتفه
مدى وهي منقهره ؛ خير احس مقهوره ومالي دخل وش هالراس المحجر الي عايش معكم!
شيخه التزمت الصمت وتنهيدتها توصف شعورها وماهي ثواني الا ومتصل جوالها فزّت ؛ يمكن صاحب المحل
توجهت له وهي تشوفه رقم غريب متصل عليها ردت بدون لا تتكلم بس وصلها صوته الكريه بالنسبه لها " وتردين ع ارقام غريبه بعد؟"
شيخه ؛ اللهم صبرك يا روح ، رعد خير شت..
سكتت لما انسحب جوالها من يدها ، وتوجهت نظراتها لمدى الي طلعت كل الي بداخلها فور تثبيتها للجوال على اذنها ؛ اقول يا رعد مدري شسمك انت ، ماتبي تترك اختها بحالها وتشتغل !؟
رعد رفع حاجبه ؛ شدخلك انتي؟ وبعدين رجعي الجوال لشيخه
مدى بقهر ؛ لي دخل لا تقول مالك دخل انت الي مالك دخل، عساس اذا تركت شغلها لسواد عيونك يالردي بتصرف عليها ؟ ابوها من غيره كذابه، اقفلت الجوال بوجهه واعطته لشيخه وهي تزفر وشيخه منذهله من الي صار قبل شوي وكلام مدى
مدى ؛ اسكتي فشلت نفسي عشان ادافع عنك ، بس والله قهرني لما قال شدخلك انتي قليل حيا ما يستحي ع وجهه .. لا تعلقين ع الكلام الي قبل شوي مع السلامه بطلع جوني زباين.. وطلعت
شيخه ضحكت بذهول ؛ هبله وربي
مدى طلعت لمحلها وهي لو مو قهرها على نشبه هالرعد لصاحبتها ماتدخلت .. طالعت للزبونه الي تسألها عن السعر واتجهت وهي عارفه انها راح تتفشل من الموقف الي صار
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات