القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 171

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 171

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الحلقة 171
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الفصل 171
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الجزء 171

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 171 - مدونة يوتوبيا

|بــيـت ابـو ولــيد - الـصـالـه
كــانـو كــلهــم يـفـطـورو مــاعـدا لـجـيــن .
ام ولـيـد: شـفـيـك سـاكـت؟.
ولــيـد ارتـبــك: يـمـه تـاخـرو بـالــرد.
ابـو ولـيـد ضـحـك : تـرا امـس كــنا عـنـدهـم اركـد شـوي!!.
وفـجـاءه نـزلـت لـجـين وواضــح مــروقـه: صـبـاح الـخـير .
ابـو ولـيــد : صـبـاح الـنـور ..
ام ولــيـد بـحـب: جـعـل ايـامــك كــلها رضـا!!.
لـجـين ابـتــسـمــت: آمـيــن يـمــه
ولـيـد ابـتسـم: يبه اذا ردو ابـيه الـمـلـكــه بــعــد اسـبـوع والـزواج بــعد شــهر شـرايـكــم؟؟.
ابــو ولـيد : اي بــس اذا يـنـاسـبـهم .
لـجـين ابـتــسـمــت: عـن نــفـسي عـجـبـنـي!!.
ام ولـيـد: اي يـكـفـي الـوقـت.
(وبـعــدهـا دق جـوال ابـو ولـيـد وكـان ابـو تـركـي ارتـبــك ولـيد وعـدل جـلســـته وهــو يـنـاظـر ابــوه).
ابـو ولــيد ابــتـسـم: الـــوو .
ابـو تـركـي بــتـسـأول : هـلا والله ، شـخـباركـم؟؟.
ابـو ولــيد : حـمـدلله طـيـبــين!.
ابـو تــركـي ابـتـسـم: ابـشـرك يـاخــوي لــيان وافــقت!!!.
ابـو ولــيـد بـفــرح: الله يـبـشــرك بـالـخـير يـا خـوي ، بــس ولــيد يـبـي الــمـلـكـه بـعـد اسـبـوع والــزواج بـعـد شـهـر يــناســبكــم؟؟.
ابـو تـركـي: لـحـظه اشـوف لـيـان .
(كــانـت جــنــبه نــاظرهــا ابـو تـركـي وسـالهــا ولـيـان وافـقــت وهـي مـسـتحـيـه).
ابـو تــركي : اجـل تــم يـاخـوي مـا عــندنـا مـشـكـلـه!!.
ابـو ولـيــد : حـمـدلله وعـسـا الله يـوفـقهــم .
ابــو تـركــي: آمــيــن،،
ابـو ولـيــد ابـتـسـم: شـرايـك بـفــكـرة الشـالـيـه نـغــير جــو ومـنهــا نـشـوف بــعـض .
ابـو تـركـي: مـاعـنـدي مـانـع نـطـلـع بـكـره الـعـصـر!.
ابـو ولـيــد : مــوافـق.
ابــو تـركــي: اجـل مــع الـسـلامـه.
ابـو ولـيـد سـكــر وقـال : لــيـان وافـقـت .
وكــلـهم بــاركــو لـــه.
(ولــيد فـرحـان حـيـل يــحـس نـفـســه فـوق الــغــيم مـن الـونـاسـه).
ابــو ولـــيد : وبــكره الــعصـر بـنـروح الـشـاليه تـجـهـزو!!.
لـجـين ابـتــسـمــت: الله حــمـاس .
(وطـلـعـت فـوق بـحـماس وولـيــد راح غــرفـته لاجــل يــفكـر بــراحـتـه ).
وبــو ولــيـد وام ولــيـد كـمـلـو فـطـوى بـهـدوء وهـم فـرحـانـيـن.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟