القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي البارت 171

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي البارت 171

رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الحلقة 171
رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الفصل 171
رواية بعثرت كياني وتعبت اكتم حبي الجزء 171




حاول يهدي الوسط ومسك يديها لكنا فوراً سحبتها لعندها.

عقدت حاجبه بضيق واردف:
كيان انا م ضربت راكان اوك امس شفته بالمطعم وتناقشت مع بس م لمسته ابداً ولما تكلم عنك شديت على ياقته لا غير وبعد ساعه تركت المطعم قبله وهو كان باقي.

كيان:مؤيد لا تكذب علي الكذب هذا اخس شيء مُمكن توسيه.

الغضب بدأ يستحله غير عدم تصديقها له ومن اول مشكله:كيان قلت لك اني م لمسته حتى لمسه مالك حق تتهميني بشيء م سويته واذا ناسيه اذكرك اني زوجك وقبل كل هذا انا مؤيد ومستحيل اكذب.

صمت لثواني ورجع اردف:المشكله من اول مشكله م تصدقيني انا الي زوجك وتصدقين واحد كان يتحرش فيك!!.

•رما هالكلام واتجه لبرا وقفل الباب وراه بقوه فزت بخوف وضلت واقفه بمكانها تفكر بالكلام الي قاله،اما بالنسبه لمؤيد شعور الغضب هو الي يسكنه.
.
.
— بعد مرور ساعتين ونص تقريباً

انتهت من بعض المرضى قررت تتجه للكافيه الي تحت وتاخذ لها قهوه تبقيها صاحيه ومركزه اكثر،اصطفت بالطابور وقدامها مُمرضتين كانت اصواتهم مسموعه لها.

الأولى:ايي شفت وجهه طالع يخوف شويه.

الثانيه:صح صادقه.

الأولى:تعرفين مين سوا فيه كذا.

الثانيه:على حسب الي سمعته انه دخل بمشكله مع شلة شباب بالمطعم امس.

•ابتدت تربط الأحداث وتذكرت كلام مؤيد لما قال انه تركه بالمطعم وراح يعني الهواشه صارت بعدما رجع مؤيد!.

•الندم اكلها لما اكتشفت انها ظلمته وكذبته من اول مره واول مشكله اتجهت بخطوات سريعه لعنده طرقت الباب ولما دخلت كان المكتب فاضي وهادئ دورته بين ممرات وغرف العلميات الا ان اكتشفت انه استأذن من ثلاث ساعات .

ضاقت فيها الدنيا وخصوصاً عدم رده على جواله اتصلت على البيت وبرضو م كان موجود قررت تستأذن وتطلع تشوف وينه لكنهم رفضوا حتى تأجل مُناوبتها.
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات