القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 170

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 170

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الحلقة 170
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الفصل 170
رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي الجزء 170

رواية وكأن عيناك خلقت ليحبها قلبي البارت 170 - مدونة يوتوبيا

|عـنـد فـهـد ومــلاك - الـغـرفـه|
كـان فـهـد بـالـصـالـه ومـجــهـز الـفـطــور ومـلاك بـالـغـرفـه.
صـحـت مـلاك شـافـت فــهد مـو جـنـبــها عـلى طـول قـامـت لـغـرفـة الـتـبـديـل.
(لـبـسـت مـنـطلون جـنـز وبـلوفـر اسـود قـطـنـي مـشـطـت شــعرهـا وتـعـطـرت ولـبـسـت سـلـسال ذهـب نـاعـم).
وخـذت جـوالـهـا ونـزلـت شـافـت فـهـد راحـت وجـلـسـت جـنـبه وقـبـلـه خـده: صـباح الـخـيـر حـبـيـبي ،،
فـهـد بـلـع ريـقــه مـن شـكـلهـا الـي يـجــذب: صـبـاح الـنـور مـلاكـي.
مـلاك سـنــدت راسـهـا بـكـتـفــه وسـكـتــت.
فـهـد بـحـب: يـلا تـعـالـي نـفـطر !!.
مــلاك بـبــرائـه : بـس انـا مـا سـويــت فـطـور!.
فـهـد ضـحـك: انـا ســويتـه يــلا قــومــي،،
(قـامت مـلاك وهـي مـاسـكـه يـده وراحـو لـطـاولـه الـفـطـور).
مــلاك جـلـسـت وبـضـحـك: مـا شـاء الله انـت مـســويـه كـلـه؟؟.
فـهــد كـتـم ضـحـتـه: اي ويـلا اشـربــي الـعــصـير .
صـارت مـلاك تـأكــل بـسـرعـه وشـراهـه.
فـهــد بـخـفـوت : شـوي شـوي لا تـنـخـنقـي!!.
مـلاك بـزعـل : تـرا مـن ولـدك شـسوي،،
فـهـد خـق وقـرب لـشـفـتـها وبـاسهـا بـقـوه : لا تـسـوي شـي بـس كـلـي!!.
مــلاك بـعـدت وهـي تـلطـقـط انـفـاسهــا : كـم مـره اقـولـك لا تـفـاجـئــنـي؟؟.
فـهـد كـتـم ضـحكـته: طـيـب الـعـذره والـسـموحــه مــنك يـروحـي .
مــلاك بـوزت : مـا سـامـحـتـك،،
(ورجـعـت تـأكــل بـشـراهـه وفـهــد نـاظـرهـا بـزهـول).
فـهـد ابـتــسم : كـنـا بـنـروح بـس خـلاص نـكـنـسـل دام زعـلانـه،،
مـلاك رفـعـت راسـهـا بـسـرعـه :مـيـن قـال زعـلانــه بـلعـكـس ، انـا مـو زعـلانــه..
فـهـد ضـحـك : اجـل ابــشـرك الـعـصــر بـنـطـلــع الـشـاليـه رتـبـي الـشـنط!!.
مـلاك فـرحـت وقـامــت حـضـنـت فــهد بـقــزه وبصـراخ : أحــبــك!!.
فــهــد ابـتـسـم: قـصـري صـوتـك لا يـســمــعك احـد ،،
مــلاك ابــعدت وبـاست طـرف شفـتـه : جـد أحـبـك.
فـهـد بـحب : وانـا بــعد ، بــس يـلا كـلــي!.
مـلاك جـلـسـت : مــن عــيوني .
(وكـانـت تـأكـل بـحـمـاس وفـرح وفـهـد مـبـسـوط لـفـرحـتـها ويـتـأمـلـهـا بـحـب وهــيــام).
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات